أسعار العملات الرقمية تنخفض بشكلٍ حاد، مع خسائر كبيرة على جميع الأصعدة

شهدت جميع العملات الرقمية المئة تقريبًا من حيث القيمة السوقية خسائر كبيرة في غضون بضع ساعات اليوم، ٢٢ يونيو، حسبما تُظهر بيانات من كوين٣٦٠.

Market visualization from Coin360

تصوُّر السوق من كوين٣٦٠

وقد انخفض إجمالي القيمة السوقية لجميع العملات الرقمية المشفرة إلى أقل بقليل من ٢٦٨,٤ مليار دولار في وقت النشر، مما أسفر عن خسارة كبيرة بلغت ١٦ مليار دولار في اليوم.

Total market cap of all cryptocurrencies from Coinmarketcap

إجمالي القيمة السوقية لجميع العملات الرقمية المشفرة من كوين ماركت كاب

ويتم تداول بيتكوين (BTC) حول ٦٣٨٦ دولارًا في وقت النشر، بانخفاضٍ ٧,٢ في المئة على مدى ٢٤ ساعة. حيث عكست العملة الرقمية الرائدة الآن موجة الصعود السريعة التي استمرت لمدة ثلاثة أيام، والتي شهدت ارتداد سعرها إلى ٦٧٩٢ دولارًا يوم ١٩ يونيو.

Bitcoin price chart

مخطط سعر بيتكوين. المصدر: مؤشر أسعار بيتكوين على كوينتيليغراف

كذلك تعرضت إيثريوم (ETH) لخسارة أكثر صعوبة خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية، حيث انخفضت بنسبة ٨,٢٪ وتداولت بالقرب من ٤٩٢ دولارًا حتى وقت النشر. حيث انتعشت العملة البديلة الرائدة لفترة وجيزة في الفترة من ١٨ إلى ٢١ يونيو لتستعيد النطاق بين ٥٢٠ و٥٤٠ دولارًا، ولكن اليوم هبطت مرة أخرى إلى ما دون مستوى ٥٠٠ دولار، ويتم تداولها أعلى بقليل فقط من أدنى مستوى لها خلال الأسبوع عند ٤٨٥ دولارًا.

Ethereum price chart

مخطط سعر إيثريوم. المصدر: مؤشر أسعار إيثريوم على كوينتيليغراف

وقد فقدت جميع العملات العشر الأعلى من حيث القيمة السوقية ما بين ٤ و١٠ في المئة على مدار ٢٤ ساعة، وفقًا لكوين ماركت كاب، حيث انخفضت إيوس بشكلٍ حاد، حيث تم تداولها عند ٩,٤٥ دولارات حتى وقت النشر، بانخفاضٍ بلغ ١٠,٠٨ في المئة.

وفي وقتٍ سابق من هذا الأسبوع، عمل منتجو كتل إيوس بشكلٍ استباقي لمنع السرقة، مما أدى إلى تجميد سبعة حسابات مشتبه بها بسبب عملية التسجيل من خلال التصيد الاحتيالي. وقد أدى هذا الإجراء إلى رد فعل عنيف من المعلقين، بما في ذلك لاعبين بارزين في مجال العملات الرقمية، نيك سزابو وتشارلي شريم:

كما يمكن أن يعزى حظ إيوس العاثر هذا الأسبوع أيضًا إلى حقيقة أنها هي العملة الأكثر تداولًا في البورصة الكورية الرائدة بيتهامب، والتي عانت من سرقة ٣٠ مليون دولار عندما تم اختراق محفظتها الساخنة في ليلة ١٩ يونيو.

Chart

وفي وقت الاختراق، احتلت بورصة بيتهامب المرتبة السادسة من بين أكبر بورصات العملات الرقمية من حيث حجم التداول على مستوى العالم، ولكنها انخفضت الآن إلى المرتبة التاسعة بعد أخبار الحادث البارز.

وفي حين أن التفاصيل الكاملة للاختراق لا تزال قيد التوضيح، فقد قالت بيتهامب أنه لن يكون هناك "ضرر" لعملائها، حيث أكدت أمس أنها ستعوض المستخدمين المتضررين. كذلك تقول البورصة إنها تعمل بشكلٍ وثيق مع وكالة كوريا للإنترنت والأمن (KISA)، ووزارة العلوم والتكنولوجيا الكورية (MIC)، والشرطة الوطنية وغيرها للتحقيق في السرقة، وتقول إنها ستتخذ "إجراءات منظمة" لمنع تكرار مثل هذا الحادث.

وفي حين أن الأخبار عن اختراق أمني على منصة تداول رئيسية يمكن أن تقوض بشكل كبير ثقة السوق في المدى القريب، فإن المحللين هذا الأسبوع كانوا يتابعون عن كثب أسواق العملات الرقمية مع التركيز على الأداء الفني.

حيث قال رئيس "بلو لاين فيوتشرز" أنه مع تقلب "بيتكوين" المستمر على مدار ٣٠ يومًا إلى ٦١٪ مقارنةً مع ذروتها التي تجاوزت ١٥٠٪ في العام الماضي، تشير الإحصائيات الآن إلى أن "البيع قد استنفد غرضه"، مشيرًا إلى احتمال وجود العملات الرقمية في عملية تشكيل قاع.

بينما يواصل القطاع المالي التقليدي متابعة التطورات في مجال العملات الرقمية وبلوكتشين عن كثب، حيث قال مدير مجلس إدارة البنك الوطني السويسري (SNB) توماس موزر هذا الأسبوع إن تقنيات العملات الرقمية وبلوكتشين لا تزال بدائية جدًا للنظر في إصدار عملة رقمية مدعومة من الدولة، وأنه لا يمكن تصور "فرنك إلكتروني" في أي وقت قريب. حيث اعترف المدير في حديثه بمؤتمر "كريبتو فالي" في زوغ بأن تقنية بلوكتشين تنطوي على إمكانات، ولكن فقط عندما "تصبح مختلفة تمامًا عما هي عليه اليوم".