صندوق تحوط العملات المشفرة "بولي تشين كابيتال" يشهد انخفاضًا بنسبة ٤٠٪ في الربع الأخير من عام ٢٠١٨

شهد صندوق تحوط العملات المشفرة بولي تشين كابيتال تقلص أصوله الخاضعة للإدارة (AUM) من ارتفاعٍ سابق قدره مليار دولار إلى ٥٩١,٥ مليون دولار في الربع الرابع من عام ٢٠١٨. وقد نُشر الخبر في وول ستريت جورنال يوم ١١ أبريل.

وعزت مصادر وول ستريت جورنال الانخفاض الحاد إلى انخفاض قيمة حيازات الصندوق وسط سوق هابطة طويلة للعملات المشفرة، "وليس من [...] عمليات الاسترداد من قبل المستثمرين".

وفي حين أن صندوق التحوط شهد انخفاضًا بنسبة ٤٠ بالمئة تقريبًا في قيمة الأصول تحت إدارته من أبريل إلى ديسمبر ٢٠١٨، إلا أن القيمة السوقية الإجمالية لجميع العملات المشفرة انخفضت بنسبة تزيد قليلًا عن ٥٠ بالمئة على نفس الإطار الزمني، وفقًا لبيانات كوين ماركت كاب.

انضمت بولي تشين كابيتال ومقرها سان فرانسيسكو إلى مجال صناديق تحوط العملات المشفرة في عام ٢٠١٦.

وتشمل الاستثمارات الأخيرة للصندوق دعم خطط العملة المستقرة من شركة مدفوعات بلوكتشين "سيلو" في أبريل (إلى جانب شركة رأس المال الاستثماري أندريسن هورويتز)، وبورصو عقود العملات المشفرة الآجلة المسلَّمة ماديًا "كوين فليكس" في شهر مارس - إلى جانب شركة استثمار العملات المشفرة البارزة "ديجيتال كارنسي غروب".