بورصة العملات المشفرة "بيتفينكس" توقف عمليات الإيداع والسحب مؤقتًا

أغلقت بورصة العملات المشفرة بيتفينكس خدماتها مؤقتًا، وذلك وفقًا لتغريدة نشرت يوم ٣١ مايو.

وتقول تغريدة على وجه التحديد إن البورصة قد أوقفت عمليات الإيداع والسحب مؤقتًا "بسبب إساءة أحد مزودي شبكتهم". وتذكر الشركة أيضًا إن "الأموال آمنة في التخزين البارد. ومن المفترض استعادة الوضع في أسرع وقت ممكن. نعتذر عن أي إزعاج".

كما نشر مدير التكنولوجيا ببيتفينكس "باولو أردوينو" روابط إلى محافظ البورصة الساخنة، وذلك لضمان للمجتمع أنه لا توجد توكنات صادرة وأن أموال المستخدمين آمنة.

وحسبما تم الإبلاغ سابقًا، تم التركيز على بيتفينكس وشركتها التابعة المصدرة للعملة المستقرة "تيثر"، في نهاية شهر أبريل، عندما اتهمت المدعي العام في نيويورك "لاتيتا جيمس" الشركتين بالتغطية على خسارة قدرها ٨٥٠ مليون دولار يمكن أن تؤثر على المستثمرين في نيويورك.

وحسب الملفات في ذلك الوقت، لم تكشف بيتفينكس أبدًا عن خسائر للمستثمرين، حيث شارك المديرون التنفيذيون في البورصة و تيثر في سلسلة من معاملات الشركات المتضاربة، حيث حصلت بيتفينكس على إمكانية الوصول إلى ما يصل إلى ٩٠٠ مليون دولار من احتياطيات تيثر النقدية. ويزعم أن شركة بيتفينكس حصلت على ما لا يقل عن ٧٠٠ مليون دولار من احتياطيات تيثر واستخدمت الأموال لإخفاء الخسائر وعدم القدرة على التعامل مع عمليات سحب العملاء.