شركة العملات المشفرة المصرفية "فير إكس" تُغلق بسبب نقص التمويل

قامت شركة فير إكس، وهي شركة للخدمات المالية المعنية بالخدمات المصرفية والرقمية، بإغلاق عملياتها لأنها فشلت في إنشاء بنك وطني مرخص.

ووفقًا لمنشور من فير إكس على تويتر في ١٩ يوليو، فشلت الشركة في إنشاء بنك وطني مرخص بسبب نقص التمويل. وكانت شركة فير إكس تحاول جمع الأموال للبنك المخطط له على مدار الـ ١٤ شهرًا الماضية، والتي وصفته بأنه:

"... بنك وطني جديد مرخص ومُنظم بالكامل، تم تصميمه على أنه أداة سوق مالية، يعمل مع الأفراد والمصارف لإنشاء وديعة مصرفية غير مادية، مقومة بالدولار الأمريكي. وكان البنك هو فرانك فاينانشال."

"هذه الوديعة المصرفية غير المادية ستعمل، في كثير من النواحي، على غرار عملة مستقرة، غير أنها لم تكن كذلك. إن العملة المستقرة، بحكم تعريفها، ليست أصلًا يمكنه تسوية المعاملات بين البنوك في سياق، على سبيل المثال، معاملات ACH [أو غرفة المقاصة الآلية] أو CC [بطاقة ائتمان]"، حسبما أوضح المنشور.

وتؤكد الشركة أنها نجحت في تقديم فكرة عملها إلى المنظمين، والامتثال لقواعد "اعرف عميلك"، وقواعد مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وكذلك في تلقي تعليقات إيجابية من المنظمين. وبعد بدء مرحلتها الثنائية، أدركت شركة فير إكس أنها بحاجة إلى ضخ رأس مال آخر.

و لكن في تلك المرحلة، تراجع مجتمع استثمار العملات المشفرة بسبب المركزية المتصورة للبنك حسبما يزعم.