محللٌ للعملات المشفرة: سعر بيتكوين قد يصل إلى ١٠٠٠٠٠ دولار خلال موجة الارتفاع القادمة

يتوقع نعيم أسلم، كبير محللي السوق في ثينك ماركتس، أن يصل سعر بيتكوين (BTC) إلى ما بين ٦٠ ألف دولار و١٠٠ ألف دولار خلال موجة ارتفاعها المقبلة، وذلك وفقًا لمقابلة أجراها مع فوكس بيزنس يوم ٢٤ يونيو.

وكان أسلم قد تنبأ من قبل يوم ١٧ يونيو بأن تصل قيمة بيتكوين إلى ١٠٠٠٠ دولار في غضون "أسبوعين"، مشيرًا إلى المشاركة المؤسسية كدافع رئيسي. وقد وصلت بيتكوين بنجاح إلى الرقم يوم ٢٢ يونيو، مسجلة رقمًا قياسيًا لم تشهده منذ أكثر من عام.

ووفقًا لأسلم، فإن نقاط السعر الرئيسية التي يجب البحث عنها الآن هي ٢٠٠٠٠ دولار و٥٠٠٠٠ دولار. حيث يجادل بأنه من خلال الوصول إلى ٢٠٠٠٠ دولار، سينتقل النقاش من التقديرات المتحفظة التي تتجاوز أعلى رقم للعملة المشفرة على الإطلاق إلى التوقعات التي تبلغ ٥٠٠٠٠ دولار؛ من هناك، سيؤدي كسر ٥٠٠٠٠ دولار إلى نقل السعر المستهدف إلى ١٠٠٠٠٠ دولار.

 كا ناقش أسلم أيضًا استخدام بيتكوين كوسيلة لتجنب المخاطرة، مقارنًا العملة المشفرة، والتي غالبًا ما تسمى "الذهب الرقمي"، مع الذهب. وهو يلاحظ أنه في الشهرين الأخيرين، كان هناك ارتفاع كبير في سعر هذين الأصلين، وهو ما يعزى إلى قلة الثقة في سوق الأسهم إلى جانب الحرب التجارية المستمرة بين الولايات المتحدة والصين.

كذلك يشير أسلم أيضًا إلى الاضطرابات وحتى الحرب المحتملة في الشرق الأوسط باعتبارها أكبر محرك للنمو الحديث في هذه الأصول المتنوعة. كما أشار إلى أن بيتكوين تتمتع الآن بسمعة طيبة كملاذ آمن لتخزين الثروة، قائلًا إن هناك أدلة على قيام المستثمرين "بترك" رؤوس أموالهم بالعملة المشفرة الرئيسية.

وحسبما أفاد كوينتيليغراف سابقًا، قال مضيف بودكاست في بيتكوين "تراس ماير" أن سعر بيتكوين في عام ٢٠١٩ سيغلق على الأرجح عند ٢١٠٠٠ دولار، وفقًا للمسار الذي يطرحه مؤشر سعر "ماير مالتيبل". حيث يقال إن المؤشر هو معادلة تتضمن تقسيم سعر بيتكوين الحالي على المتوسط ​​المتحرك على مدى ٢٠٠ يوم.