معلنو العملات الرقمية على غوغل أدووردز يبلغون عن إيقاف الإعلانات وإنهاء الحساب

يشهد بعض المعلنين الذين يستخدمون غوغل أدووردز للترويج للأنشطة التجارية ذات الصلة بالعملات الرقمية انخفاضًا في مشاهداتهم الإعلانية، بينما يكتب مستخدمون آخرون منشورات حول تعليق إعلاناتهم وحساباتهم على حدٍّ سواء، كما ورد في تقرير فاينانس ماغناتس يوم ٨ مارس.

ووفقًا للبيانات المقدمة إلى "فاينانس ماغناتس" من مصدرٍ مجهول في شركة تسويق لعمليات

الطرح الأولي للعملات الرقمية، فقد انخفضت مشاهدات الإعلانات عبر أدووردز بالآلاف. وفيما يلي جدولٌ من "فاينانس ماغناتس" يعرض مشاهدات إعلانات الشركة على مدار ٢٤ ساعة.

pic

وتربط "فاينانس ماغناتس" الانخفاض في عدد المشاهدات بحقيقة أن إعلانات أدووردز المستندة إلى العملات الرقمية يتم تعريفها أحيانًا بأنها "مقيدة"، بمعنى أنها معتَمَدة ولكن لن يتم عرضها لمجموعات عمرية أو مناطق أو أجهزة معينة.

ويعرض البحث السريع لقسم مشكلات حساب أدووردز من غوغل عدة مشاركات من قبل الشركات في مجال العملات الرقمية والتي كتبت حول إيقاف إعلاناتها. بل إن البعض يدعي أنه قد تم تعليق حساباتهم وإنهاؤها.

حيث كتبت المستخدمة anas b أنه تم إنهاء حساب شركة تطوير تقنية بلوكتشين الخاصة بها بسبب "سوء التفسير" دون أي فرصة لإعادة العمل:

"لقد قمت بتحليل موقع الويب www.blockobi.com بالكامل ولم أتمكن من العثور على أي سبب ينتهك سياسات غوغل. فعملنا هو "تطوير تقنية بلوكتشين" ونحن نقدم الخدمات في دولة الإمارات العربية المتحدة. يرجى اقتراح ما يتعين عليّ فعله في هذا الصدد لأن فريق غوغل لا يخبرنا عن المشكلة/مصدر القلق بالضبط وراء إيقاف حسابنا".

 وردًا على استفسارٍ بعنوان "لماذا تم حظر حسابات العملات الرقمية أو إيقافها؟" علّق المستخدم MosheTLV على أن ذلك قد يكون بسبب عدم اتباع لوائح أدووردز المتعلقة بالخدمات المالية من قبل بعض معلني العملات الرقمية. في حين نشر المستخدم Andrew H على موضوع مماثل أن السبب وراء تقييد أو حظر الإعلانات ذات الصلة العملات الرقمية قد يكون نتيجة "الخطر الكبير للغاية [للاستثمار في العملات الرقمية] على العملاء، والذي لم يتم إيضاحه بأي تفاصيل" في إعلانات العملات الرقمية، والتي يمكن أن تشكل انتهاكًا لقوانين الخدمات المالية.

وفي يناير من هذا العام، حظر موقع فيسبوك بشكلٍ رسمي الإعلانات ذات الصلة بالعملات الرقمية، مشيرًا إلى "الممارسات الترويجية المضللة أو الخادعة". وقال مصدر غير معروف لموقع "فاينانس ماغناتس" إن شركة غوغل تدرس أيضًا حظرًا رسميًا للإعلانات ذات الصلة بالعملات الرقمية في شهر مارس.

ومع ذلك، أفادت "فاينانس ماغناتس" أيضًا أنه قبل شهر مضى طلب أحد المنظمين الكنديين من غوغل بشكل علني الشروع في مثل هذا الحظر، لكن شركة غوغل رفضت الأمر، موضحة أن الشركة لا تريد تقييد صناعة بأكملها من إعلانات غوغل.

وفي رسالة بريد إلكتروني إلى "فاينانس ماغناتس"، نفى غوغل أدووردز أيضًا أي تغيير في قوانين الخدمات المالية التي قد تحظر الإعلانات ذات الصلة بالعملات الرقمية أو الطرح الأولي للعملات الرقمية.