حسابات العملات المشفرة تمثِّل أقل من ١ في المئة من مشتريات بورن هب

كشفت شركة "بورن هب" الكندية المتخصصة في مجال الترفيه للكبار أن أقل من ١ في المئة من عمليات الشراء على المنصة تُجرى بالعملات المشفرة، وفق ما نقلته هارد فورك يوم ٢٨ سبتمبر.

وعلى الرغم من انخفاض حجم الاشتراكات المدفوعة باستخدام العملات المشفرة، قال متحدثٌ باسم بورن هب لهارد فورك إنه "[يتوقّع] أن نشهد تبنيًا واسعًا للعملات المشفرة وبلوكتشين على موقعنا في المستقبل القريب".

وقد دمجت بورن هب خيار الدفع بالعملات المشفرة في أغسطس من خلال شراكةٍ مع شركة خدمات الدفع والفوترة الناشئة بالعملات المشفرة "بوما باي". وبحسب ما ورد يتطلع بورن هب لدمج معالج الدفع القائم على إيثريوم في وقتٍ ما من العام المقبل.

وقد تبعت شراكة بوما باي اتفاقًا مماثلًا مع العملة الرقمية فيرج (XVG) والذي اكتمل في أبريل. وتتيح الشراكة مع فيرج للمستخدمين الدفع باستخدام العملة لحساب بورن هب بريميوم وجميع المشتريات ضمن المنتج.

حيث قال متحدث باسم بوما باي لموقع هارد فورك أن الشركة قد اجتذبت أكثر من ٦٠ "شريكًا" في الغالب من ذلك المجال ممن يهتمون بدمج حل الدفع الخاص بشركة بوما باي.