شركة التمويل الجماعي "إندييغوغو" تخطط لبيع توكنات أوراق مالية مدعومة بالعقارات

ستروّج شركة إندييغوغو للتمويل الجماعي الدولي توكن جديدًا مدعومًا بالعقارات، وفقًا لما نشرته إحدى المشاركات على الموقع الإلكتروني للشركة.

وستسمح العملة المشفرة المدعومة بالأصول للمستثمرين المعتمدين بشراء أسهم في فندق سانت ريجيس أسبن على شكل توكن رقمية. ووفقًا لتقرير صادر عن ذا فيرج، تم تسجيل التوكن الرقمي "أسبن كوين" لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC)، وسيكون متاحًا للشراء بالدولار الأمريكي، بالإضافة إلى العملات المشفرة الرئيسية بيتكوين (BTC) وإيثريوم (ETH).

ويهدف مشروع التمويل الجماعي القائم على العملات المشفرة إلى جمع ١٢ مليون دولار من استثمارات فندق سانت ريجيس أسبن، ومن المقرر إطلاقه غدًا، يوم ٢٤ أغسطس.

وفي ديسمبر ٢٠١٧، أعلنت إندييغوغو التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقرًا لها، عن إطلاق أول عملية للبيع المسبق للطرح الأولي للعملات الرقمية (ICO) بالشراكة مع الموقع الإلكتروني للتمويل الجماعي للأوراق المالية "ميكرو فنتشرز".

وفي الإعلان، تقول الشركة إنها تعاونت مع شركة مسجلّة كوسيط تجاري مسجّل لدى هيئة تنظيم الصناعة المالية (FINRA) وهي "مايكروفنتشرز" من أجل ضمان أن العروض متوافقة مع هيئة الأوراق المالية والبورصات.

وحسبما أفادت ذا فيرج، قال الشريك المؤسس لشركة إندييغوغو "سالفا روبين" إن العملات المشفرة والعملات المدعومة بالأوراق المالية هما "شيئان مختلفان للغاية". وأكد أيضًا على أن التوكنات المدعومة بالأصول "أقل مضاربةً ومن المحتمل أن يتم تداولها في مستقبل."

ويُذكر أن موقع إندييغوغو الإلكتروني الذي تم تأسيسه في عام ٢٠٠٨، يُعد من أوائل المنصات التي تقدم التمويل الجماعي، مما يسمح للجمهور بالاستثمار والتماس الأموال للأفكار أو المؤسسات الخيرية أو الشركات الناشئة عن طريق فرض رسوم بنسبة ٥٪ على المساهمات. وفي عام ٢٠١٦، أطلقت الشركة التمويل الجماعي بالأوراق المالية في عام ٢٠١٦، مما مكّن "أي شخص من الاستثمار وامتلاك جزء من شركاته الناشئة المفضلة."