حكومة القرم تدرس إنشاء صندوق استثمار للعملات الرقمية لجذب الاستثمارات الأجنبية وتجنب العقوبات

أفادت صحيفة "تاس" في الثامن عشر من أبريل أنّ الحكومة في شبه جزيرة القرم تدرس إمكانية إنشاء صندوق لاستثمار العملات الرقمية لجذب المستثمرين الأجانب من أجل تجنب العقوبات.

وصرّح نائب رئيس وزراء حكومة القرم "جورجي مورادوف" لمجموعة من الصحفيين يوم الأربعاء قائلًا:

"نحن نناقش طرقًا لتجنب العقوبات. وتتمثل إحدى هذه الأساليب في إنشاء صندوق استثماري للعملات الرقمية في شبه جزيرة القرم حيث سنقوم بتجميع موارد العملات الرقمية ومن ثم تحويلها إلى أموال عادية، ثم استخدامها في تحقيق أي نوع من المشاريع الاستثمارية على أرض شبه جزيرة القرم".

كما قال "مورادوف" إن الموضوع سيُطرح خلال منتدى يالطا الاقتصادي الدولي، وأن الاستثمار الأجنبي في اقتصاد القرم سيكون أحد النقاط الرئيسية للنقاش. وأضاف "مورادوف" أنه على مدار المؤتمر، فإنهم يأملون في تأمين عشرة اتفاقيات استثمار بين مختلف الشركات الأجنبية وشركات القرم.

وسيُعقد منتدى يالطا الاقتصادي الدولي الرابع، "مستقبل العالم. مستقبل روسيا" في الفترة بين ١٩ إلى ٢١ أبريل. ويقول المنظمون إن ٣٠٠٠ شخص من ٦٠ دولة سيشاركون في الحدث.

وفي وقتٍ سابق من هذا الأسبوع، منعت الحكومة الروسية تطبيق "تيلغرام" المفضل لمجتمع العملات الرقمية. ومن أجل إنفاذ الحظر، حظرت هيئة الاتصالات Roskomnadzor ما يقرب من ٢٠ مليون عنوان آي بي. وعلى الرغم من كل الجهود التي تبذلها الحكومة لتعطيل التطبيق داخل روسيا، فإن معظم المستخدمين يذكرون أنه يعمل دون استخدام وسائل إضافية للتحايل على الحظر، مثل خدمات بروكسي أو في بي إن.

وفي هذه الأثناء، سقطت عشرات المواقع الإلكترونية الأخرى نتيجة لقيام هيئة الاتصالات الروسية بحجب بروتوكول الإنترنت. حيث تعطلت خدمات "إكس بوكس لايف" وتحديثات مايكروسوفت، وحتى الموقع الإلكتروني للهيئة نفسها.

  • تابعونا على: