كريغ رايت يفشل في الكشف عن ممتلكاته من بيتكوين في قضية المحكمة

قال المستشار القانوني للمدعي في قضية سرقة بيتكوين (BTC) التي تشمل عالم الكمبيوتر الأسترالي كريغ رايت، إن رايت - المدعى عليه - فشل في الكشف عن مقتنياته من بيتكوين وفقًا لأمر المحكمة. وقد أدلى ديفين فريدمان من شركة المحاماة بويز شيلر فليكسنر بتصريحاته في تغريدة يوم ٢١ يونيو.

وحسبما أفاد كوينتيليغراف سابقًا، في مايو، أمرت محكمة في الولايات المتحدة رايت بإصدار قائمة بعناوين بيتكوين العامة الخاصة به اعتبارًا من ٣١ ديسمبر ٢٠١٣. وقد أعلن فريدمان أنه، نظرًا لأنه لم يمتثل، "يبقى ملزمًا بمجب الأمر بإظهار سبب [للقاضي فلورينا راينهارت] حتى لا يصدر عقوبات" وأن يأمره بالمثول أمام القاضي بث بلوم و"شرح سبب عدم احتجازه بتهمة الازدراء".

ويأتي هذا الأمر كجزء من قضية مستمرة ضد رايت - الذي يدعي نفسه أنه منشئ بيتكوين "ساتوشي ناكاموتو" - الذي رفعته مؤسسة ديفيد كليمان.

وكان ديفيد كليمان خبيرًا في الأمن السيبراني وعالمًا في مجال الكمبيوتر، يعتقد الكثيرون أنه كان من أوائل المطورين الذين قاموا بتطبيق بيتكوين وتقنية بلوكتشين الأساسية الخاصة به.

وقد رفعت ملكية كليمان القضية إلى المحكمة في فبراير ٢٠١٨، بادعاء أن رايت سرق مئات الآلاف من بيتكوين بقيمة تزيد على ٥ مليارات دولار بعد وفاة كليمان.

 وفي وقتٍ سابق من هذا الشهر، أُمر رايت بالمثول شخصيًا في الوساطة لمعالجة الاتهامات الموجهة إليه، بعد أن طلب الإذن بالمثول عبر مؤتمر فيديو، بحجة أن الحضور المادي إلى قاعة المحكمة كان من شأنه أن يسبب له "مشقة لا مبرر لها".

وفي مايو، رفع رايت مطالبة بحقوق الطبع والنشر لدى مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية في الولايات المتحدة إلى جزء من شفرة بيتكوين وتقريرها الرسمي، لكن ثقلها القانوني يظل محل خلاف.