واصفًا نفسه بمخترع البيتكوين..

توقَّع كريغ رايت، الشخصيَّة المُثيرة للجدل بسوق العملات الرَّقميَّة، أنَّ عام ٢٠١٨ سيكون أفضل عام بالنسبة للعملة الافتراضيَّة بيتكوين كاش. وجاء هذا التَّعليق بعد فشله في إثبات أنَّه هو نفسه "ساتوشى ناكاموتو" مخترع عملة البيتكوين الشهير مجهول الهُويَّة.

وكان "رايت" قد تنبأ في تغريدة حديثة له على موقع تويتر أنَّ العام المُقبل سوف يكون أفضل بالنسبة لبتكوين كاش والتي تفرَّعت من منصة بيتكوين في منتصف عام ٢٠١٧، وزعم رايت أنَّ التغييرات الجوهريَّة بمنصة بيتكوين كاش ستجني أرباحًا للعملة الرقميّة في عام ٢٠١٨.

2018 is the year we bring Bitcoin to its full potential. BCH will have more security and no more issues with limits on what it can achieve.

Op_Codes enabled
Block size not constrained

Time to bring it to the world

— Dr Craig S Wright (@ProfFaustus) December 10, 2017

منافسةٌ أشدّ في المستقبل: بيتكوين في مواجهة بيتكوين كاش

على الرغم من الهيمنة المستمرة للعملة الرقميَّة الأصليَّة "البيتكوين" إلّا أنّ البيتكوين كاش بالفعل اختبرت مدى صلابة قاعدة داعمي البيتكوين. حيث تتمتع كلّ منصة منهما بما لا يتوافر بالأخرى، فالقضيَّة إذًا ليست أيهما أفضل وإنَّما أيٌ منهما يحظى بغالبية التأييد.

وتتمثل الخاصيَّة الرئيسيَّة التي تُميِّز بيتكوين كاش عن بيتكوين في الحجم المتزايد للكتل (حيث تصل السعة الافتراضيّة الآن ٨ ميغا بايت) ممّا ينتج عنه زيادة في سرعة إتمام المعاملات. إلا أنّ عنصر الأمان لبيتكوين كاش مُقارنة بالبيتكوين مازال موضع شك، وذلك نظرًا لتواجد عدد أقل من القائمين بالتعدين على الشبكة، مما يعنى قوة تعدين أقل تؤدي إلى جعل الشبكة أقل مقاومة لمحاولات الاختراق.

ووفقًا لرايت فإنَّ هيمنة البيتكوين على بقية العملات الرقمية، وتحديدًا البيتكوين كاش، سيتغير إلى حدٍ كبير في العام المقبل أو نحو ذلك.

وعلى ما يبدو أنّ ثقة رايت بالعملات البديلة تستند إلى التغييرات الجوهريَّة المزمع تطبيقها على منصة بيتكوين كاش، بما في ذلك إدخال حجم كتل غير محدود. ومع هذه التطورات سيكون من المثير للاهتمام رؤية إذا ما كانت بيتكوين كاش ستصبح قادرة على خوض المنافسة ضدّ العملة الرقمية الأولى بشكلٍ قويّ.

  • تابعونا على: