الحزب الشيوعي الصيني يصدر دليلًا تمهيديًا عن تكنولوجيا بلوكتشين

أصدر الحزب الشيوعى الصينى مؤخرًا دليلًا تمهيديًا حول تكنولوجيا بلوكتشين وتطبيقاتها المحتملة، وفقًا لما ذكره بيانٍ صحفي رسمي على الموقع الإلكتروني للحزب الشيوعى الصينى يوم ١٣ أغسطس.

ووفقًا للبيان، يقدم كتاب الحزب الشيوعي الصيني وصفًا علميًا لسمات بلوكتشين الرئيسية، وأصلها، وسيناريوهات التطبيق المستقبلية، بالإضافة إلى التحديات الرئيسية المرتبطة باعتماد التكنولوجيا الجديدة.

من خلال تقديم الكتاب، يهدف الحزب السياسي الصيني إلى مساعدة السلطات الحكومية في فهم مفهوم تكنولوجيا دفتر السجلات الموزع (DLT) والنظر في فوائد وتحديات تبني بلوكتشين على المستوى الوطني.

وقد كتب يي تشنزن، المدير العام لصحيفة الشعب اليومية، أكبر مجموعة صحفية في الصين، في البيان الصحفي أن الجزء الأكثر أهمية في تقنية بلوكتشين هو "آلية التشغيل" الخاصة بها. وأضاف يي أنه "من خلال الجمع العبقري للتقنيات، فإن التوزيع العادل للموارد قد اكتمل."

كما ناشد "يي" المشاركين في هذه الصناعة "بمواصلة النظر إلى تكنولوجيا بلوكتشين بمنظور إنمائي"، من أجل توفير "تنمية مستدامة وصحية" لمجال بلوكتشين وتعزيز تقنية دفتر السجلات الموزع "لإفادة حياة الناس بشكل أفضل".

وفي وقتٍ سابق من هذا اليوم، قامت وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصينية (MIIT) بإدراج مختبري بلوكتشين كأحد المختبرات الرئيسية لعام ٢٠١٨. حيث يهدف مختبر بلوكتشين التابع للوزارة إلى تحسين أمن البيانات وأنظمة تكنولوجيا المعلومات من خلال مشاريع دفتر السجلات الموزع الجديدة، وسوف يعمل تحت إشراف مركز أبحاث تنمية أمن المعلومات الصناعية الوطنية.