شركة رأس المال الاستثماري التابعة لكومكاست تتبنى نظرة صعودية حول بيتكوين وبلوكتشين

ظهر غيل بيدا، المدير الإداري لشركة رأس المال الاستثماري التابعة لمجموعة "كومكاست"، على قناة "سي إن بي سي" اليوم، ٢٦ إبريل، متبنيًا نظرة متفائلة حول بيتكوين وتطبيقات العالم الحقيقي لتكنولوجيا بلوكتشين.

وقد استثمرت "كومكاست فنتشرز" بالفعل في الشركات الناشئة، وتتركز أربعة من شركاء المؤسسة على استثمارات بلوكتشين.

وشدد "بيدا" على أن المعاملات الرقمية يمكن أن يكون لها تأثير كبير على الاقتصادات النامية، حيث يمكن للسكان الذين لا يحصلون على خدمات مصرفية تجاوز القطاع المالي التقليدي وينتقلوا مباشرة إلى اقتصاد قائم على العملات الرقمية. وأضاف أن مكافحة الاحتيال الانتخابي يمكن أن يكون تطبيقًا رئيسيًا في العالم الحقيقي لتقنية بلوكتشين.

ومع ذلك يقول "بيدا" إن "بلوكتشين لا يزال ينتظر هذا التطبيق المثالي". ويعترف "بيدا" أن التكنولوجيا لديها بالفعل إمكانات هائلة في مجالات مثل توزيع المحتوى، والتجارة الإلكترونية، ووسائل الإعلام الاجتماعية. ومع ذلك، يتوقع وجود "عام أو عامين" حتى يتم تخيل تطبيق جديد تمامًا وتوجيهه من خلال إمكانيات التقنية نفسها.

كذلك يتوقع "بيدا" من هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) أن تعدّل قريبًا لوائحها التنظيمية الأساسية لجلب عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية تحت سلطتها القضائية. كما نصح المستثمرين بتخصيص ٥٪ فقط من حافظة أعمالهم للعملات الرقمية، قائلًا إنه سيستمر مع توخي "الكثير من الحذر"، وسط تقلبات السوق.

وفي يناير، أفاد كوينتيليغراف أن الاستثمارات الرأسمالية المخاطرة في شركات بلوكتشين في طريقها بالفعل لتجاوز أرقام ٢٠١٧. ففي وقتٍ سابق من هذا الشهر، أعلنت شركة فينروك، وهي شركة رأس المال الاستثماري الرسمية التابعة لعائلة روكفلر، عن شراكتها مع شركة العملات الرقمية الاستثمارية "كوين فند".