كوين ماركت كاب يقوم باستحواذه الأول على الإطلاق

 

كشف كوين ماركت كاب، وهو مصدر رئيسي للأسعار وبيانات الحجم في أسواق العملات المشفرة، عن خطط لقيامه بعملة استحواذ لأول مرة في بيان صحفي تمت مشاركته مع كوينتيليغراف يوم ٢٦ يونيو

حيث تستحوذ الشركة التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرًا لها، على صندوق تداول العملات المشفرة الإلكتروني "هاشتاغ كابيتال" من أجل توسيع نطاق جهودها في إطار تحالف المساءلة والشفافية للبيانات (DATA)، وهي مبادرة أطلقت في مايو ٢٠١٩ لتوفير شفافية أكبر في مجال العملات المشفرة.

وبعد عملية الاستحواذ، سينضم فريق "هاشتاغ كابيتال" إلى كوين ماركت كاب للعمل على خوارزميات التسعير لأكثر من ٢٠٠٠ عملة رقمية مدرجة على منصتها، بالإضافة إلى تطوير عروض بيانات جديدة على المنصة، وذلك حسبما يشير البيان الصحفي.

وقد قال براندون شيه، الرئيس التنفيذي ومؤسس كوين ماركت كاب، إن أول عملية استحواذ للشركة ستسمح لها بتجاوز "متوسط ​​أسعارها المرجح من حيث الحجم إلى خوارزميات وتحليلات أسعار أكثر تطورًا".

تم إنشاء "هاشتاغ كابيتال" في الأصل كصندوق تداول للعملات المشفرة، وكان يعمل وفقًا لحله الخاص لتوفير "السعر الحقيقي" للأسواق، حسبما كتب كوين ماركت كاب في الإعلان. ولم تفصح الشركة عن التفاصيل المالية المتعلقة بالاستحواذ.

ووفقًا للبيان الصحفي، يضم فريق "هاشتاغ كابيتال" مهندسًا تنفيذيًا سابقًا في منصة خدمة العملاء زنديسك، يانغبين "وايب" كووك، وهو أيضًا أحد مؤسسي شركة زوبيم، التي استحوذت عليها زنديسك في عام ٢٠١٤.

وقد أتت مبادرة تحالف المساءلة والشفافية للبيانات الخاصة بكوين ماركت كاب بعد جدل حول موثوقية الإحصاءات على المنصة، وذلك عقب تقرير صادر عن بيتوايز أسيت مانجمنت، والذي ادعى أن ٩٥٪ من أحجام التداول في البورصات غير المنظمة من المرجح أن تكون وهمية. ومنذ ذلك الحين، أوضحت بيتوايز أن هذه الكميات لا تؤثر على سعر بيتكوين (BTC).