المؤسس المشارك لبورصة "بيتفندر" المتوقفة الآن عن يتلقى حكمًا بالسجن لمدة ١٤ شهرًا

تلقى مشغل بورصة بيتفندر المغلقة الآن، جون مونترول، حكمًا بالسجن لمدة ١٤ شهرًا بعد اتهامات فيدرالية بعرقلة العدالة والاحتيال في الأوراق المالية، وذلك حسبما أفاد موقع أخبار صناعة التمويل والتجارة يوم ١٢ يوليو.

وقد بدأت الإجراءات ضد مونترول العام الماضي. ففي يوليو ٢٠١٨، أقر مونترول بأنه مذنب لعرقلة العدالة، معترفًا بأنه قدم بيانات موازنة خاطئة إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات بالولايات المتحدة الأمريكية في تحقيق حول الاختراق المزيف لبيتفندر وسرقة ٦٠٠٠ بيتكوين في عام ٢٠١٣.

انتهت الإجراءات المرفوعة ضد مونترول يوم ١١ يوليو ٢٠١٩، حيث حكم القاضي ريتشارد م. بيرمان من محكمة المقاطعة الجنوبية في نيويورك بسجن مونترول لمدة ١٤ شهرًا وحدد ٣ سنوات من الإفراج الخاضع للإشراف. على الرغم من أن محامي مونترول طالب بحكم قضائي تحت المراقبة، إلا أن الحكومة طالبت بحكم بالسجن من ٢٧ إلى ٣٣ شهرًا.

في الآونة الأخيرة، حكمت قاضية المقاطعة الأمريكية ساندرا ج. فيورشتاين على بليك كانتور، البالغ من العمر ٤٤ عامًا والمقيم في نيوجيرسي، بالسجن لمدة ٨٦ شهرًا لقيامه بإدارة مخطط متعلق بالعملات المشفرة. كما أمرت فيورشتاين كانتور بدفع تعويض إجمالي قدره ٨٠٦٤٠٥ دولارات تم توزيعه على الضحايا الذين استثمروا في عملية الاحتيال الخاص به، بالإضافة إلى مصادرة ١٥٣٠٠٠ دولار من العائدات المسروقة.

وفي مايو، بدأت هيئة الأوراق المالية والبورصة إجراءات قضائية ضد دانييل باتشيكو أحد سكان كاليفورنيا بزعم تشغيله مخطط هرمي بملايين الدولارات. حيث اتهمت هيئة الأوراق المالية باتشيكو بإجراء عرض احتيالي غير مسجل للأوراق المالية عبر شركتين مقرهما كاليفورنيا، IPro Solutions LLC وIPro Network LLC، من يناير ٢٠١٧ إلى مارس ٢٠١٨.