الرئيس التنفيذي لبورصة شيكاغو التجارية "تيري دوفي": عدم وجود عجز في بيتكوين يمثّل مشكلة بالنسبة للمنظمين

صرح تيري دوفي، الرئيس التنفيذي لبورصة شيكاغو التجارية الرائدة في سوق المشتقات في الولايات المتحدة لبيزنس إنسايدر يوم الاثنين ٢٥ مارس، بأن الإمداد المحدود من بيتكوين يمثل تحديًا للمنظمين.

ووفقًا لدوفي، فإن عدم إمكانية معاناة بيتكوين (BTC) من العجز يمثل تحديًا للتنظيم. وأوضح كذلك:

"لا يمكن للحكومات أن تعمل إلا إذا تمكنت من التعامل مع العجز. أحاول معرفة سبب قولهم: "يبدو الأمر جيدًا بالنسبة لي، لأنني أريد أن أكون مسؤولًا وأدير كل شيء بشكل متساوٍ. لا أستطيع الاقتراض مقابل أي شيء ".

لذلك، فإن نقطة بيع رئيسية لمعظم العملات المشفرة، وهي الكمية المحدودة من العرض، تشكل عقبة أمام اعتمادها من قبل كيانات الدولة، وفقًا لدوفي. كما أضاف أيضًا أن الهيئات التنظيمية لا تزال حذرة بشأن العملات المشفرة، لأنها لا تزال أداة مالية جديدة نسبيًا:

"أعتقد أن الهيئات التنظيمية في الوقت الحالي حريصة بعض الشيء على مجرد استبعاد أي شيء يتعلق بالعملات المشفرة. وسيتعين عليك تقديم عرض يمكن للمنظمين أن يشعروا بالراحة تجاهه. وأعتقد أنه من الصعب منح الشعور بالراحة مع شيء جديد مثل هذا."

علاوة على ذلك، يعتقد دافي أن العملات المستقرة المرتبطة بالدولار الأمريكي أو اليورو ستكسب المزيد من القوة، لأنها تمتلك بعض خصائص النقود التقليدية.

حيث يرشح العديد من رواد الأعمال في مجال العملات المشفرة والخبراء الماليين أن تكون العملات المستقرة هي أفضل حالة استخدام للعملات المشفرة. فعلى سبيل المثال، يعتقد التوأمان وينكلفوس، اللذان أطلقا في وقت سابق عملتهما المستقرة المدعومة بالدولار، دولار جيميني (GUSD)، أن العملات المستقرة والأوراق المالية القائمة على التوكنات هي مستقبل ابتكار العملات المشفرة.