منصة التعدين السحابي "هاشفلير" تُوقف الخدمات وتعطِّل المعدات على عقود ‏٢٥٦-‏‏SHA‏

أعلنت منصة التعدين السحابي للعملات المشفرة "هاشفلير" يوم ٢٠ يوليو، أنها ستوقف خدمات التعدين وإغلاق الأجهزة على عقود ٢٥٦-‏‏SHA‏ الحالية بسبب صعوبة توليد الإيرادات.

وهاشفلير هي منصة تعدين سحابي للعملات المشفرة تأسست في عام ٢٠١٣. والتعدين السحابي هو نظام يقوم فيه المستخدم بشراء جزء من قوة التعدين للأجهزة التي يستضيفها ويملكها مقدم خدمة التعدين السحابي. ويقوم مقدم الخدمة بتهيئة الأجهزة والحافظ على وقت التشغيل ويختار أكثر المجمعات كفاءة وموثوقية.

ويُقال إن قرار وقف صيانة التعدين ناتج عن صعوبات تحول الشركة إلى ربح وسط تقلبات السوق. ووفقًا لبيان شركة هاشفلير، كانت المبالغ المخصصة لدفعات العقود أقل من رسوم الخدمات لأكثر من شهر، مما نتج عنه تراكم بدون رصيد لأرصدة المستخدمين. واعتبارًا من ١٨ يوليو، كانت العوائد أقل من تكاليف الصيانة لمدة ٢٨ يومًا على التوالي. وذكرت الشركة:

"لقد بذلنا كل جهد ممكن من أجل حل المشكلة التي نشأت - على سبيل المثال، نظرنا في مجموعة متنوعة من الحلول التقنية، والتي من شأنها أن تسمح لنا بتخفيض النفقات المتعلقة بالصيانة والكهرباء ... نظرًا لأن تعدين بيتكوين لا يزال غير مربح، نبلغ أنه في ١٨ يوليو ٢٠١٨، كان علينا أن نبدأ في تعطيل معدات SHA، واليوم، في ٢٠ يوليو ٢٠١٨، نحجب خدمة التعدين لعقود ٢٥٦-‏‏SHA‏ النشطة."

كما أعلنت شركة هاشفلير أنه على المستخدمين الآن "الخضوع لعملية التحقق من الهوية" من أجل ضمان الالتزام بمعايير اعرف عميلك (KYC) ومكافحة غسيل الأموال (AML)، مدعيةً ​​أن "المستخدمين الموثوقين سوف يتمتعون بزيادة حدود السحب اليومي والشهري."