سيركل تبيع مكتب التداول خارج البورصة إلى كراكن للتركيز على العملة المستقرة

أعلنت بورصة كراكن للعملات المشفرة ومقرها سان فرانسيسكو أنها استحوذت على مكتب سيركل للتداول خارج البورصة (OTC).

ففي منشور بتاريخ ١٧ ديسمبر، قالت كراكن إن الشركة قد اشترت "أحد أكثر مكاتب التداول خارج البورصة شهرةً في مجال العملات المشفرة." أكد المؤسسان المشاركان لسيركل و شون نيفيل وجيريمي ألاير بيع أعمال مكتب سيركل للتداول خارج البورصة إلى كراكن، قائلين:

"لقد عرفنا جيسي وفريقه في كراكن لسنوات عديدة وأعجبنا بهم للغاية، ولدينا كل الثقة والتوقعات بأن العملاء والشركاء من سيركل تريد سيواصلون العثور على أفضل خدمات السيولة في مكتي التداول خارج البورصة واستجابتها من خلال شركة كراكن للمضي قدمًا. ويمثل سيركل تريد نجاحًا هائلًا للصناعة وكذلك بالنسبة إلى سيركل، ونحن متحمسون لرؤية كراكن تنمو أكثر."

سيركل تتطلع إلى التركيز على عملتها المستقرة

وفقًا لنيفيل وألاير، يعتبر بيع مكتب التداول خارج البورصة التابع لشركة سيركل جزءًا من "خارطة طريق المنتج الحادة لعام ٢٠٢٠"، والتي تنص الشركة على أنها بحاجة إلى التركيز بشكل فعال على منصات العملات المستقرة الخاصة بها من خلال تقليل التعقيد، وتشديد محفظة منتجاتها، وإعادة تنظيم فرقها لتنفيذ مع مرونة أكبر.

ويأتي إعلان اليوم في أعقاب الأخبار التي تفيد بأن سيركل قد سرحت عشرة موظفين آخرين في أوائل ديسمبر. حيث أخبر ممثل سيركل كوينتيليغراف في ذلك الوقت أن الشركة تقوم بتبسيط بعض الإدارات واستبعدت حوالي ١٠ أدوار. وأكد المتحدث الرسمي أيضًا أن الشركة كانت تتطلع إلى التركيز على عملتها المستقرة، يو إس دي كوين (USDC).

بورصة كراكن ستتوسع الآن لتشمل أكثر من ٢٠ محترفًا عالميًا

تتوقع كراكن من هذا الاستحواذ أن "يعزز بشكل كبير" خدماتها، حيث تأمل في توفير شركاء تجاريين عالميين جدد، وسيولة أعمق وفروق أسعار أكثر صرامة في جميع الأصول المدعومة، وأدوات محسنة للمتداولين من شأنها أن تساعد في تبسيط عملية التجارة من تحديد الأسعار إلى التسوية.