هيئةٌ تنظيمية صينية تحذر من "تمجيد" بلوكتشين

حذر رئيس القسم الدولي للجنة تنظيم البنوك والتأمينات في الصين من "تمجيد" تكنولوجيا بلوكتشين، وفقًا لما ذكرته صحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست يوم ٩ يوليو.

وفي حديثه في قمة بوند الخامسة للتكنولوجيا المالية في شنغهاي في الثامن من يوليو، قال فان وين تشونغ إنه على الرغم من أن بلوكتشين هي "ابتكارٌ له معنى كبير"، فإن "تمجيد" التكنولوجيا يُضر بها.

وأفاد "فان" أنه من الصعب الاعتراف بـ "بلوكتشين" كـ "ثورة"، لأن فكرة تسجيل الحسابات متعددة الإدخالات كانت تدور منذ مئات السنين. وذكر فان أن "اللامركزية ليست اتجاهًا جديدًا بل حلقة، لأن المعاملات الإنسانية المبكرة كانت بدون سلطات مركزية". كما كرر موقف الحكومة بشأن العملات الرقمية، قائلًا:

"بلوكتشين هي ابتكارٌ مفيد، لكن هذا لا يعني أن العملات المشفرة، التي أدت بلوكتشين إلى ارتفاع شأنها، هي مفيدة بالضرورة."

وقد تبنت الصين موقفًا قاسيًا فيما يتعلق بالعملات المشفرة. ووفقًا لما ذكرته صحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست، فإن المنظمين حظروا الوصول المحلي لـ ١١٠ من بورصات العملات المشفرة في الخارج في نهاية مايو، بينما حققت الشرطة في ٣٠٠ قضية جنائية تتعلق بالعملات الرقمية.

وفي شهر مايو، كشف تحليلٌ صادر عن الحكومة الصينية أن متوسط ​​عمر مشروع بلوكتشين هو ١,٢٢ سنة وأن ثمانية بالمئة فقط من مشاريع بلوكتشين التي تم إطلاقها لا تزال مستمرة. وعلى الرغم من التحليل الكئيب، أشاد الرئيس الصيني شي جين بينغ ببلوكتشين ووصفها بأنها "جزء من الثورة التكنولوجية". حيث قال شي:

"منذ القرن الحادي والعشرين، بدأ الابتكار العلمي والتكنولوجي العالمي مرحلة غير مسبوقة من النشاط المكثف. حيث تعمل جولة جديدة من الثورات العلمية والتكنولوجية والتغيرات الصناعية على إعادة بناء خريطة الابتكار العالمية وإعادة تشكيل الهيكل الاقتصادي العالمي".