الشرطة الصينية تعتقل معدِّن بيتكوين "سرق" ١٥٠ ميغاواط من الكهرباء

وجد رجلٌ صيني نفسه محتجزًا لدى الشرطة بعد محاولته سرقة الكهرباء لتمويل عملية تعدين بيتكوين غير مربحة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء المحلية شينهوا يوم ٢٢ يونيو.

ويُزعم أن المشتبه فيه، الذي لم يُعرف إلا بكنيته "ما"، قام بتعدين بيتكوين وإيثيروم على مائتي جهاز كمبيوتر في مقاطعة آنهوي في البلد، وكلها صودرت من قبل الشرطة عند اعتقال المعدِّن. وفى المجمل، سرق "ما" ١٥٠ ميغاواط من الكهرباء، وفقًا لما ذكرته شينهوا.

ووفقًا للمصادر، لم يكن لدى "ما" فكرة عن تكاليف الطاقة لتشغيل عملية التعدين الكبيرة عندما اشترى الأجهزة في أبريل، والتي تحولت فيما بعد إلى أكثر من ٦٠٠٠ يوان (٩٣٠ دولارًا) في اليوم.

وقد تم تنبيه الشرطة إلى "ما" عندما أبلغت الشبكة المحلية عن استخدام غير طبيعي للكهرباء.

وأضافت الوكالة أن "الشرطة وجدت أن عداد الكهرباء لعملية تعدين العملات الرقمية المشتبه بها قد كان مأخوذًا من مصدر خارجي وهو ما كان على الأرجح محاولة لتفادي فاتورة الكهرباء.

وقد سعت الصين إلى اتخاذ إجراءات صارمة ضد صناعة التعدين في الأشهر الأخيرة، والتي كانت تنطوي في السابق على انتشار المشغلين في المناطق التي كان لديها زيادة في إمدادات الطاقة.

حيث ظهرت العديد من الحالات التي تنطوي على هذه الممارسة في وسائل الإعلام، بما في ذلك حالة في أبريل عندما تم إطلاق النار على معدّن تايواني من قبل رجال العصابات بعد صفقة سيئة.

وفي جميع أنحاء العالم، من المتوقع أن يستهلك تعدين بيتكوين ٠,٥٪ من إجمالي إنتاج الكهرباء في نهاية هذا العام، حسبما أفاد كوينتيليغراف في مايو.