صندوق بلوكتشين صيني يخطط لجمع ١٣ مليون دولار للعملة المستقرة للين الياباني

يسعى رجل الأعمال الصيني المسؤول عن صندوق بلوكتشين بكلفة ١,٥ مليار دولار إلى إنشاء ما يصل إلى ثلاث عملات مشفرة مستقرة جديدة مرتبطة بالعملات الورقية المختلفة، وفقًا لما ذكرته صحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست يوم الثلاثاء ١٨ سبتمبر.

حيث صرّح ياو يونغ جي، الذي يمتلك صندوق غراندشورز بلوكتشين، بدعمٍ من مستثمر بيتكوين الصيني المعروف "لي تشياولاي" والحكومة المحلية لمدينة هانغتشو، أن أول مشروع مستقر ينطوي على الين الياباني.

وتهدف شركة ثانية يرأسها ياو"، وهي شركة غراندشورز تكنولوجي ومقرها هونغ كونغ، إلى جمع مبلغ ١٠٠ مليون دولار هونغ كونغي (١٢,٧ مليون دولار) كتمويل للعملة المشفرة.

وقد نقلت صحيفة بوست عنه قوله "نعتقد أن التجار المتعاملين مع البورصة والبورصات سيكونون مؤيدين محتملين لهذه العملات المستقرة".

بالإضافة إلى ذلك، كان شركاء صندوق غراندشورز بلوكتشين في مناقشات مع بنك ياباني "متوسط ​​الدرجة" حول العملات المستقرة، مع غدم ذكر ياو للمؤسسة المعنية.

ومن الآن فصاعدًا، قد تظهر أيضًا عملة مستقرة مرتبطة بدولار هونغ كونغ والدولار الأسترالي من غراندشورز.

وتابع ياو قائلًا: "نحن ندخل في المرحلة التالية من تطور بلوكتشين، وهي مرحلة تشبه عندما كان نظام تشغيل الكمبيوتر ينتقل من مايكروسوفت دوس [نظام تشغيل قرصي] إلى مايكروسوفت ويندوز".

وتأتي هذه الخطوة في وقت تعتبر فيه حملة الصين على العملات المشفرة أقوى من أي وقت مضى، حيث منعت السلطات الشهر الماضي المئات من مواقع بورصات العملات المشفرة ودققت النظر في أي نشاط يُعتبر ترويجًا للصناعة.

ومن أجل جمع الأموال، ستقوم شركة غراندشورز تكنولوجي بالاستفادة من المستثمرين المقيمين خارج الصين باستخدام العملة المستقر تيثر (USDT). ومن المفترض أن تنطلق العملة المستقرة للين في يناير ٢٠١٩.