وثيقةٌ مسرَّبة: مؤسسة استثمارية ذات صلة بالحكومة الصينية تخطط لمركز بلوكتشين عالمي

تخطط رابطة الاستثمار المرتبطة بالحكومة الصينية (IAC) لإنشاء "مركز بلوكتشين دولي لتطوير الاستثمار" يهدف إلى تقديم معاييرٍ للمجال، فضلًا عن تحالفات وصناديق استثمارية لبلوكتشين، حسبما أفادت صحيفة "ذي بيبر" في الرابع عشر من مارس.

ورابطة الاستثمار المرتبطة بالحكومة الصينية هي مؤسسة اجتماعية وطنية مسجّلة لدى وزارة الشؤون المدنية في جمهورية الصين الشعبية.

وتشير صحيفة "ذي بيبر" إلى صورة تم نشرها عبر الإنترنت، لما يبدو أنه مذكرة حكومية تم تسريبها بشأن تنفيذ "الخطة الخمسية الثالثة عشرة" لتطوير الابتكار في تقنية بلوكتشين. وقد أكد "ليو رين"، نائب رئيس جمعية الاستثمار الصينية، ورئيس لجنة رأس المال الأجنبي، صحة الوثيقة إلى "ذي بيبر"، مشيرًا إلى ارتفاع شعبية بلوكتشين كقوة دفع لتشكيل المركز.

The Paper

ووفقًا للوثيقة، فإن خطة بلوكتشين للابتكار ككل تشمل ربط الموارد المحلية والدولية، والاستثمار في مشاريع بلوكتشين الصينية، والاستشارات للاستثمار الأجنبي في بلوكتشين، وقيادة منتديات بلوكتشين الدولية، فضلًا عن إنشاء مركز تنمية الاستثمار.

حيث صرّح "رن" لصحيفة "ذي بيبر" أنه سيتم الإعلان عن المركز رسميًا في الثامن عشر من مارس، وأنه من الممكن عقد قمة دولية حول بلوكتشين في مايو ٢٠١٨. والوثيقة المصورة تحمل أيضًا التاريخ ١٨ مارس ٢٠١٨.

وفي حين أن الحكومة الصينية قد نفذت العديد من عمليات الحظر حول تداول العملات الرقمية واستخدامها في البلاد هذا العام، إلا أنها تبدو أن أكثر انفتاحًا على التنمية في تقنية بلوكتشين ككل. حيث قدم بنك الصين الذي تديره الدولة براءة اختراع في فبراير عام ٢٠١٨ من أجل التوصل إلى حل لتوسيع نطاق أنظمة تقنية بلوكتشين، في حين أعلن أكبر بائع تجزئة في الصين، "جيه دي دوت كوم" JD.com، عن إطلاق حاضنة للشركات الناشئة لجذب مشروعات بلوكتشين الأجنبية في أواخر فبراير.