الصين: القبض على ٢٠ شخصًا في قضية تعدين خفي يُزعم أنها أصابت أكثر من مليون جهاز كمبيوتر

تم إلقاء القبض على ٢٠ مشتبهًا بهم في الصين في قضية تشهير كبرى زُعم أنها ألحقت أضرارًا بأكثر من مليون جهاز كمبيوتر وولدت ١٥ مليون يوان (حوالي ٢,٢ مليون دولار) في صورة أرباح غير مشروعة، حسبما أفاد مصدر الأخبار المحلي المحلي "ليغال ديلي" اليوم، ٩ يوليو.

والتعدين الخفي هي ممارسة استخدام طاقة معالجة الكمبيوتر لتعدين العملات الرقمية المشفرة دون موافقة المالك أو معرفته.

ووفقًا لمصادر محلية، بدأ التحقيق في القضية في يناير ٢٠١٨، بعد أن قام فريق الأمن في تينسنت – عملاقة التكنولوجيا التي قامت بتطوير ويتشات - بتنبيه مكتب الأمن العام بمدينة ويفانغ حول نص تعدين مخفي في مكونات إضافية قابلة للتنزيل مجانًا.

وبحسب ما ورد تمت برمجة ما يسمى بنص التعدين بأسلوب "حصان طروادة" للتشغيل كلما اكتشف أن استخدام وحدة المعالجة المركزية للكمبيوتر كان أقل من ٥٠٪.

وبعد تتبع مطوري البرنامج النصي حتى مدينة كينغتشو، أنشأ مكتب الأمن العام في كينغتشو فرقة عمل مخصصة للتعامل مع التحقيق، حسبما أفادت وسائل الإعلام المحلية.

واستنادًا إلى المعلومات التي تم الكشف عنها في محاكمة شخص متورط في القضية، تم اعتقاله في مارس، كشفت فرقة العمل لاحقًا عن تورط شركة تدعى داليان شنغبينغ نتورك تكنولوجي، مما أدى إلى ١٦ عملية اعتقال أخرى. ويُزعم أن الشركة قد أعلنت عن تنزيلات مجانية إلى ٢,٨٩ مليون جهاز كمبيوتر، حيث اختارت أكثر من مليون جهاز كمبيوتر منها للتعدين الخفي.

ويوم ١٨ أبريل، تم اتهام رجلين يعملان لحساب شركة أخرى بتجميع البرمجيات الخبيثة مع برنامج لإدارة الشبكة تستخدمه مقاهي الإنترنت في مقاطعة هيلونغ جيانغ. وقد ألقي القبض على فرد آخر فيما يتعلق بالاعتقالات التي أجرتها فرقة العمل فيما يتعلق ببرنامج التعدين في اليوم التالي.

وقد تم إطلاق سراح أحد عشر مشتبهًا بهم بكفالة.

وخلال العامين اللذين عمل خلالهما مخطط التعدين الخفي، زُعم تعدين ١٥ مليون يوان (٢,٢ مليون دولار) في صورة عملات رقمية مشفرة.