محكمة الاستئناف بتشيلي تأمر البنك باستئناف الأعمال مع بورصة العملات المشفرة أوريونكس

حكمت محكمة الاستئناف بتشيلي لصالح بورصة العملات المشفرة "أوريونكس"، حيث قررت أن البنك المملوك للدولة "بانكو إستادو" يجب أن يعيد فتح حساب الإيداع الخاص بالشركة، حسبما أفادته وكالة الأخبار المحلية "لا تيرسيرا" يوم ١٢ يوليو.

وقد قبلت الدائرة الرابعة لمحكمة الاستئناف في سانتياغو الطعن المقدم من بورصة العملات المشفرة أوريونكس ضد بانكو إستادو، الذي أغلق حساب الإيداع الخاص بالشركة في أواخر شهر مارس. وفي ذلك الوقت، أشار البنك إلى عدم وجود "اعتراف تنظيمي [بتجارة العملات المشفرة]" كمبرر لقراره.

الآن، بحكم محكمة الاستئناف، تم أمر بانكو إستادو بإعادة فتح حساب إيداع أوريونكس. وقد وصفت المحكمة القرار الأصلي للبنك بإغلاقه بأنه "إجراء تعسفي وغير قانوني، يشكِّل حرمانًا من الحق الذي تحميه المادة ١٩، رقم ٢ من الدستور السياسي للجمهورية، أي الحق في المساواة أمام القانون."

وفي أواخر أبريل، حكمت محكمة مكافحة الاحتكار في تشيلي على نحو مماثل بأن على بنكين، وهما بنك بانكو ديل إستادو دي تشيلي وإيتاو كوربكانكا، إعادة فتح الحسابات التي كانت مغلقة سابقًا لبورصة العملات المشفرة بودا.