حيلةٌ دعائية تثير ضجةً سلبية في مؤتمر بلوكتشين في الصين

في مؤتمر بواو آسيا بلوكتشين ٢٠١٨ الذي عُقد في الصين يوم ٢٨ مايو، أثار منظمو الحدث جولة من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال الترتيب لعرضٍ لمنتحل شخصية الرئيس ماو تسي تونغ، حسبما ذكرت رويترز يوم ٢٨ مايو.

فخلال المؤتمر، ألقى ممثل يرتدي بدلة ماو رمادية كلمة في أسلوب الرئيس، متمنيًا النجاح للجمهور بلكنة من مقاطعة ماو الأم في هونان. حيث أعلن:

"أنتم تستحقون أن تدعون أبناء وبنات الأمة الصينية العظيمة، وأشكركم باسم ماو تسي تونغ".

وقد تفاعل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي على الفور، حيث قال بعضهم إن عدم الاحترام "المشين" للأب المؤسس الصيني يمكن أن يضر بمستقبل بلوكتشين في الصين. بينما قال أحد المعلقين على ويتشات:

"بلوكتشين هو مجال ناشئ يستدعي الاهتمام والموقف المفتوح من الحكومة، ولن نتسامح مع أي سلوك خداعي يعطل ترتيب الصناعة باسم بلوكتشين".

وبانتحال شخصية زعيم سابق للصين في نشاطٍ ترويجي، ورد أن منظمي الحدث قد انتهكوا القانون الصيني. فوفقًا للقانون، يحظر استخدام أي زعيم سابق أو حالي في الأنشطة الترويجية والإعلانات التلفزيونية. ووفقًا لإدارة الدولة للصناعة والتجارة، يحظر على الممثلين استخدام صورة القائد للترويج لسلعة أو خدمة. وقد اعتذر منظمو المؤتمر عن الأمر.

وفي الآونة الأخيرة، أعلن مجمع بلوكتشين الصناعي في مدينة هانغتشو الصينية الشرقية عن تقديم ملايين الدولارات من الإعانات المالية للشركات الناشئة، أملًا في اجتذاب متخصصين في مجال بلوكتشين المؤهلين تأهيلًا عاليًا. كما ستتمكن الشركات الناشئة من الاستفادة من منح الإعالة إلى جانب التمويل المخصص للمشاريع.

ومع ذلك، ووفقًا لتقرير الأكاديمية الصينية لتقنية المعلومات والاتصالات، فإن ثمانية بالمئة فقط من مشاريع بلوكتشين التي تم إطلاقها على الإطلاق لا تزال مستمرة، ويبلغ متوسط ​​عمرها ١٥ شهرًا فقط.

  • تابعونا على: