البنك المركزي الفلبيني يعتمد بورصتين جديدتين للعملات الرقمية

وافق البنك المركزي الفلبيني، Bangko Sentral ng Pilipinas، على الطلبات المقدمة من قبل اثنين من بورصات العملات الرقمية الجديدة، حسبما أفاد به بزنس وورلد يوم ٦ يوليو.

حيث أفادت التقارير أن نائب محافظ البنك المركزي الفلبيني "تشوتشي جي. فوناسيير قال إن فيرتشوال كارنسي فليبينز، إنك. وإي ترانس ETranss قد تم اعتمادها كمنصات، مما يسمح لهما بتحويل عملات البيسو الفلبينية إلى عملات افتراضية. وبهذه الخطوة، انضمت البورصتان إلى البورصات العاملة بالفعل وهي ريبيتانس وبيتور وبلوميولوشنز.

وقد اعترف البنك المركزي بالعملات الرقمية لإمكاناتها لتوفير معاملات أسرع وأرخص، لكنه لا يزال حذرًا من المخاطر المحتملة لتقلبات العملات الرقمية، والمشاركة الجنائية، والأمن السيبراني.

 وكان البنك المركزي الفلبيني قد سبق أن نظر فيما إذا كان يجب أن تسجَّل البورصات الجديدة كمصدرين للأموال الإلكترونية لأنها تقدم خدمات المحفظة لعملائها. حيث أوضح فوناسيير أن المشاورات الداخلية أشارت إلى عدم وجود مثل هذا الشرط من أجل توفير عملية تسجيل مبسطة للجهات الفاعلة في السوق الجديدة:

"الآن، نعمل على تحسين القواعد ... فإذا كان نموذج أعمالك يستخدم جزءًا من المحفظة الإلكترونية، فهناك مطلب إضافي ولكن ليس بالضرورة أو بشكل تلقائي ترخيصًا للمال الإلكتروني".

وبحسب ما ورد فسيبدأ مجلس مكافحة غسل الأموال عن كثب بمراقبة معاملات العملات الرقمية كجزء من جهده الأوسع للقضاء على الأموال القذرة. كما سيلزم الشركات الإبلاغ عن المعاملات المشمولة وكذلك أي معاملات تعتبرها مشبوهة.

ووفقًا لبيزنس وورلد، فإن التحويلات من البيسو إلى العملات الرقمية قد زادت بشكل كبير خلال السنوات الماضية. حيث بلغ مجموع المبالغ في الربع الأول حوالي ٣٦ مليون دولار شهريًا تغطي المعاملات من اثنين من البورصات المسجلة.

  • تابعونا على: