المنظمون الكنديون يوقفون بورصة عملات مشفرة تدين بمبلغ ١٦ مليون دولار للعملاء

أغلق المنظمون في مقاطعة كولومبيا البريطانية الكندية بورصة أينشتاين للعملات المشفرة في فانكوفر.

وفي بيان صحفي صدر يوم ٤ نوفمبر، ذكرت هيئة الأوراق المالية بكولومبيا البريطانية  (BCSC) أنها اتخذت إجراء ضد بورصة أينشتاين للعملات المشفرة، والتي تدين فيما يبدو بأكثر من ١٦ مليون دولار لعملائها، وفقًا لأخبار سي بي سي.

وبعد طلب الهيئة إلى المحكمة العليا لكولومبيا البريطانية، عيّنت المحكمة شركة التدقيق غرانت ثورتون ليمتد لتعمل كمستقبل مؤقت في ١ نوفمبر. ووفقًا للبيان الصحفي، تدخلت غرانت ثورتون وقامت بتأمين مقر البورصة في نفس اليوم.

وقد قررت هيئة الأوراق المالية بكولومبيا البريطانية اتخاذ إجراءات قانونية وإغلاق البورصة، بعد أن تلقت "العديد من الشكاوى حول عدم تمكن العملاء من الوصول إلى أصولهم في بورصة أينشتاين"، في حين تلقت أيضًا كلمة من محام يمثل البورصة "إن هناك خطط لإغلاق البورصة خلال ٣٠ إلى ٦٠ يومًا بسبب قلة الأرباح".

وقال محقق هيئة الأوراق المالية بكولومبيا البريطانية، سامي وو، لسي بي سي إنه يعتقد أن بورصة العملات المشفرة استخدمت أصول عملائها بشكل غير صحيح بينما تدين للعملاء بأكثر من ١٦,٣ مليون دولار، بما في ذلك ١١ مليون دولار من العملات المشفرة ونحو ٥ ملايين دولار نقدًا.

وأضاف وو أنه ذهب إلى مكتب بورصة أينشتاين يوم الجمعة الماضي فقط لاكتشاف أن المصعد مغلق لجميع الطوابق وأن جميع أرقام الهواتف المدرجة لوكلاء البورصة، بما في ذلك مؤسس البورصة مايكل جوكتورك، لم تعد متاحة.

وقد أشارت هيئة الأوراق المالية بكولومبيا البريطانية أنها لم تسمح لأي من منصات تداول الأصول المشفرة بالعمل كبورصة وأنها تواصل حث المستثمرين على توخي الحذر عند الاستثمار في العم