منظمة صناعة الاستثمار الكندية تعتزم إصدار مقترحات بشأن لوائح تنظيم بلوكتشين والعملات الرقمية

شكَّلت هيئة تنظيم صناعة الاستثمار في كندا (IIROC) مجموعة عمل للتوصية باستجابة تنظيمية محتملة لتطبيقات بلوكتشين داخل النظام الإيكولوجي لأسواق رأس المال. وتأتي الأخبار من إشعار بتاريخ ٢٥ يونيو يلخص أهداف هيئة تنظيم صناعة الاستثمار في كندا للسنة المالية ٢٠١٩.

وهيئة تنظيم صناعة الاستثمار في كندا هي هيئة ذاتية التنظيم لا غير هادفة للربح تهدف إلى خدمة المصلحة العامة من خلال اقتراح تدابير لحماية المستثمرين ودعم أسواق رأس المال المحلية الصحية.

وكجزءٍ من رؤيتها وأولوياتها للسنة القادمة، تحدد هيئة تنظيم صناعة الاستثمار في كندا ما تعتبره رهانًا لظهور تكنولوجيا بلوكتشين والتطبيقات ذات الصلة، بما في ذلك العملات الرقمية، مشيرةً إلى أنه:

"من المحتمل أن يغير التطبيق المحتمل لتكنولوجيا بلوكتشين من النظام الإيكولوجي الذي يدعم أسواق رأس المال بشكل كبير. حيث بدأت الأصول الرقمية مثل العملات الرقمية ... بالفعل في التأثير على أسواق رأس المال بطرق مهمة، كاستثمارات محتملة مباشرة أو غير مباشرة، أو في شكل طرح أولي للعملة أو بورصات العملات الرقمية وما إلى ذلك."

ومن أجل "مواكبة" مجال العملات الرقمية "سريع التطور" و "آثاره التحويلية" للنظام المالي الحالي، ستركز مجموعة عمل هيئة تنظيم صناعة الاستثمار في كندا التي تشكلت حديثًا على بناء المعرفة بالابتكارات الجديدة.

كما ستقوم المنظمة بالتنسيق مع الهيئات التنظيمية وأصحاب المصلحة الكنديين الآخرين لوضع استراتيجية تنظيمية "متسقة".

  • تابعونا على: