كاميرون وينكليفوس يتوقع وصول قيمة بيتكوين لعدة تريليونات

صرح كاميرون، أحد التوأمين وينكليفوس الشهيرين، بأن الارتفاع الهائل في سعر العملة الرقمية الرائدة يستعد لزيادة أكبر على المدى الطويل. وقد ادعى أنه إذا كان لبيتكوين القدرة على تعطيل تداول الذهب، فبإمكانها الارتفاع بمقدار ١٠-٢٠ مرة أكثر لأنه لا يزال هناك دلتا كبيرة للعملة الافتراضية رقم واحد.

وفي مقابلة مع "سي إن بي سي" في أوائل ديسمبر ٢٠١٧، قال كاميرون وينكليفوس أن بيتكوين هو الذهب ٢.٠ حيث إن لديها القدرة على تعطيل تداول الذهب.

وعلى الرغم من وصولها بالفعل إلى قيمة سوقية بلغت ٣٠٠ مليار دولار، فلا يزال أمام العملة الرقمية مجالٌ كبيرٌ للنمو.

"لطالما شعرنا أن بيتكوين، نظرًا لخصائصها، هي الذهب ٢.٠ - فهي تشوش على الذهب. فالذهب نادر، ولكن بيتكوين ثابتة في الواقع. وبيتكوين أكثر قابلية للنقل بكثير وكذلك أكثر قابلية للقسمة. وبقيمة سوقية بلغت ٣٠٠ مليار دولار، فمن المؤكد أنها شهدت الكثير من ارتفاع الأسعار، ولكن قيمة الذهب تبلغ ٦ تريليونات دولار وإذا كان تشويش بيتكوين على الذهب أمرًا صحيحًا ونجح الأمر ... فبإمكاننا أن نرى زيادة تتراوح بين ١٠ و٢٠ مرة لأنه لا يزال هناك دلتا كبيرة".

التطورات الرئيسية الأخرى لبيتكوين

من المتوقع أن يدعم مؤيدي بيتكوين الاطلاق المقرر لتداول عقود بيتكوين الآجلة التي ستصدرها بورصة شيكاغو للخيارات (CBOE). وستتم المعاملات التجارية في سوق "جيميني" لتبادل العملات الرقمية، والذي شارك في تأسيسه التوأم وينكليفوس. ومن المقرر أيضًا أن تطلق مجموعة بورصة شيكاغو التجارية عقودها الآجلة خلال الأسبوعين المقبلين.

ووفقًا لعدة خبراء، فإن بدء تداول عقود بيتكوين الآجلة سيساعد على تمهيد الطريق لإدخال صناديق استثمار بيتكوين المتداولة في البورصة (ETF). وتزعم هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية (SEC) أنها بالفعل تعمل على تقييم جدوى صناديق استثمار بيتكوين المتداولة في البورصة.

ووفقًا لوينكليفوس، فإن إطلاق عقود بيتكوين الآجلة يمهّد الطريق لمنتجات أخرى.

"نعتقد أن المشتقات تفسح المجال أمام منتجات أخرى وأنها بمثابة التطور المنطقي التالي لهذا السوق".