بيزنس إنسايدر: غولدمان ساكس تُسقِط خططها لفتح مكتب لتداول العملات المشفرة

أوقفت مؤسسة غولدمان ساكس غروب خططها لافتتاح مكتب تداول عملات مشفرة، وفق ما أفادته بيزنس إنسايدر يوم ٥ سبتمبر، نقلًا عن مصادر مطلعة على المسألة.

وكانت خطط البنك لإنشاء وحدة تركز على العملات المشفرة بحلول نهاية يونيو ٢٠١٨ قد تم الإبلاغ بها في الأصل من قبل بلومبرغ، مع وجود مصادر تدعي أن غولدمان ساكس تهدف إلى أن تصبح "أول شركة كبيرة في وول ستريت تعمل على المشاركة في أسواق العملات المشفرة."

ووالآن، ذكرت تقارير بيزنس إنسايدر نقلًا عن مصادر لم تسمها أن البنك قد خفض أولوية هذا المشروع، حيث لا تزال البيئة التنظيمية في مجال العملات المشفرة غير واضحة. وقد يستغرق الأمر عدة خطوات قبل أن يتمكن أحد البنوك الخاضعة للرقابة من تداول الأصول الرقمية، ومعظمها خارج سيطرة "غولدمان ساكس".

كذلك قال مايكل دوفالي المتحدث باسم غولدمان ساكس لرويترز "في هذه المرحلة لم نتوصل إلى استنتاج بشأن نطاق عرض أصولنا الرقمية."

ومع ذلك، فإن البنك لن يرفض تداول العملات المشفرة بشكلٍ كامل. وحسبما زعمت مصادر بيزنس إنسايدر، فإن غولدمان ساكس على وشك التركيز على منتج الحفظ لأجل العملات المشفرة، والذي سيسمح لها يتخزين العملات المشفرة نيابة عن العملاء الكبار وكذلك تتبع سعرها.