بلغاريا تُصادر ما يكفي من البيتكوين لسداد خُمس الدين القومي

صادرت بلغاريا ما يكفي من البيتكوين لسداد خمس الدين القومي للبلاد، وذلك عقب حملة سرية مُباغتة لشبكة جريمة خفية.

ووفقًا لموقع "زيرو هيدج"، فقد قامت الوكالة البلغاريّة لمكافحة الجريمة ومركز جنوب شرق أوروبا لإنفاذ القانون بالقبض على ثلاثة وعشرين مجرمًا بلغاريًا ونجحت في مُصادرة ما وصلت قيمته الإجماليّة إلى ٢١٣٥١٩ بيتكوين، أيّ ما يُعادل ٣,٥ مليار دولار تقريبًا.

وكان التنظيم الإجرامي قد اخترق أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهيئة الجمارك البلغاريَّة ممّا سمح لهم باستيراد بضائع دون دفع قيمة الضرائب المفروضة عليها. حيث قامت المجموعة، بمساعدة بعض الموظفين المرتشين، بتثبيت "فيروسات" على أجهزة الكمبيوتر للتمكن من الولوج إليها عن بُعد.

وصرّح "مركز جنوب شرق أوروبا لإنفاذ القانون" بأنّ العصابة تضمنت خمسة موظفين بالجمارك البلغارية، فيما كان لدى البقيّة علاقات بدول يوغوسلافيا السابقة:

"تشكّل التنظيم الإجرامي من مواطنين بلغاريّين ذوي صلات بكلٍ من جمهوريّة مقدونيا (يوغوسلافيا سابقًا) واليونان ورومانيا وصربيا.

والجانب الأكثر جذبًا للانتباه في هذا الخبر هو القيمة غير المعقولة للبيتكوين وما تُخطِّط الحكومة البلغاريَّة لفعله بها. وأكّد "مركز جنوب شرق أوروبا لإنفاذ القانون" أنّ قيمة البيتكوين وقت مصادرتهم للمحافظ النقديَّة الإلكترونيّة كانت تساوي ٢٣٥٤ دولار، بينما تتخطى قيمتها الآن ١٦ ألف دولار.

"كذلك، بلغ إجمالي ما وجدناه بالمحافظ الإلكترونية للمتهمين الرئيسيين ٢١٣,٥١٩ بيتكوين، وتزيد قيمة البيتكوين الواحدة عن ٢٣٥٤ دولار. وكان المجرمون قد آثروا استخدام البيتكوين كوسيلة للاستثمار وادِّخار المال لأنه يصعب نوعًا ما تعقبها وملاحقتها."

ووفقًا لساعة الدين القومي، يُقدّر الدِّين القومي لبلغاريا في حدود ١٦مليون دولار، وبالتّالي، فبإمكانها تسديد جزء كبير من ذلك الدَّين إذا استعانت بثروتها من البيتكوين.

  • تابعونا على: