بيتكوين تنخفض دون ٨٠٠٠ دولار مرة أخرى بعد أسبوعٍ من الإشارات المختلطة

انخفض سعر بيتكوين (BTC) إلى ما دون ٨٠٠٠ دولار، مع استمرار تراجع أسواق العملات الرقمية في أعقاب أسبوع من الأخبار المختلطة بالمجال، بدءًا من تداعيات التخوّف الناجم عن حظر "غوغل" لإعلانات العملات الرقمية القادم إلى عدة انتصارات في مجال اعتماد بلوكتشين في الصين وكندا.

ويتم تداول بيتكوين في الوقت الحالي عند ٧٧٢٩ دولارًا، بانخفاضٍ بلغ ٧٪ تقريبًا خلال ٢٤ ساعة.

ووسط هبوط أسعار السوق منذ العام الجديد، كانت هيمنة بيتكوين على سوق في ارتفاعٍ بطيء، مما ساهم في انخفاض أسعار بيتكوين بشكلٍ أبطأ بالمقارنة مع العملات الأخرى على "كوين ماركت كاب". وفي وقت النشر، كانت هيمنة بيتكوين في السوق ٤٤,٣ في المئة.

بينما تقترب إيثريوم (ETH) من ٥٠٠ دولار أمريكي، ويتم تداولها بسعرٍ يناهز ٥١٥ دولارًا أمريكيًا وبانخفاض ١٥ بالمئة تقريبًا على مدار ٢٤ ساعة بحلول وقت كتابة الخبر. كما انخفضت ريبل (XRP) أيضًا، حيث يتم تداولها بحوالي ٠,٦١ في المئة منخفضةً بنسبة ١١ في المئة تقريبًا خلال ٢٤ ساعة بحلول وقت كتابة الخبر.

بينما نشرت الشخصية الشهيرة في مجال العملات الرقمية على تويتر WhalePanda هذا الصباح عن عدم جدوى البحث عن تفسيرات ملموسة للانخفاض الكبير في الأسعار في أسواق العملات الرقمية، مع الإشارة إلى التحقيق الجاري من قبل هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC):

وكانت العملة الوحيدة التي تُظهر مؤشر ارتفاع من بين العملات الرقمية العشرة الأعلى المدرجة في "كوين ماركت كاب" هي أيوتا، حيث يتم تداولها عند حوالي ١,٢٩ دولار ومرتفعةً بنسبة ١٤.٥ في المئة تقريبًا بحلول وقت كتابة الخبر. في حين تراجعت كاردانو عن معظم العملات العشر الأولى، حيث يتم تداولها بسعر يناهز ٠,١٤ دولار وبانخفاضٍ بلغ ١٩٪ على مدار ٢٤ ساعة حتى وقت كتابة الخبر.

وقد انخفضت القيمة السوقية الإجمالية إلى ما دون ٣٠٠ مليار دولار، حيث تبلغ في الوقت الحالي نحو ٢٩٥ مليار دولار.

وقد كان سبب انخفاض أسعار السوق في السابق هو بيع ما قيمته ٤٠٠ مليون دولار من بيتكوين وبيتكوين كاش (BCH) من قبل أحد أمناء بورصة إم تي غوكس. ومع ذلك، ينفي تقرير صدر مؤخرًا من اجتماع الأمناء في وقتٍ مبكر من هذا الشهر أي علاقة بين البيع الكبير وأسعار بيتكوين/بيتكوين كاش، وهو ادعاءٌ لا يصدقه جميع مؤيدي العملات الرقمية.