بوكينغ هولدينغز تغادر رابطة ليبرا من فيسبوك

تخلت شركة الحجز "بوكينغ هولدينغز" الرائدة على الإنترنت عن "رابطة ليبرا"، وهي اتحاد شركات عكلة ليبرا المستقرة من فيسبوك.

وقد أصبحت بوكينغ هولدينغز بذلك هي الأحدث في مجموعة من الشركات التي تخلّت عن المشروع، تاركةً إياه مع ٢١ عضوًا مؤسسًا من أصل ٢٨ منظمة أولية، وفقًا لتقرير بلومبرغ يوم ١٤ أكتوبر.

بداية واعدة

أصبحت بوكينغ هولدينغز - التي تقف وراء مواقع السفر booking.com وpriceline.com وagoda.com وKayak، من بين آخرين - عضوًا مؤسسًا في رابطة ليبرا في يونيو. وفي أغسطس، صرح جلين فوغل، الرئيس التنفيذي لشركة "بوكينغ هولدينجز" بأنه يعتقد أن العملات القائمة على بلوكتشين ستستمر في النمو وقد تصبح أكثر شعبية.

وفي ذلك الوقت، تنبأ فوغل بأنه نادرًا ما يتم استخدام النقد في المستقبل، مضيفًا أنه يرى إمكانية وجود شكل جديد من العملات العالمية محمي وآمن:

"عندما أصبحت بيتكوين معروفة، شكك الكثيرون في شرعيتها، وبينما لا تزال هيئة المحلفين تبحث في مستقبل بيتكوين، أعتقد أن العملات ذات قاعدة بلوكتشين ستستمر في الظهور وقد تصبح مقبولة على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، خاصةً خارج الولايات المتحدة، التي لديها نظام دفع مقبول لبطاقات الائتمان."

قبل شهادة مارك زوكربيرغ القادمة

تأتي هذه الخطوة قبل شهادة مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، بشأن ليبرا أمام لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب يوم ٢٣ أكتوبر. وعند الإعلان عن الاجتماع، ذكرت عضو الكونغرس ماكسين ووترز مشروع قانون "إبقاء التكنولوجيا الكبيرة خارج المجال المالي"، الذي يهدف إلى منع شركات التكنولوجيا الكبرى من الحصول على ترخيص كمؤسسات مالية في الولايات المتحدة.