بلومبرغ: أكثر من ٥٠٠ مليون دولار تم إصدراها من تيثر خلال شهر أغسطس لم تؤثر على أسواق العملات المشفرة

أصبحت الإصدارات الجديدة من العملة المستقرة تيثر (USDT) لا تؤثر حاليًا على أسعار العملات المشفرة الرئيسية أو العملات البديلة الأصغر، حسبما أفادت به بلومبرغ يوم ٢٤ أغسطس.

وفي المقال، أشارت بلومبرغ إلى أن الادعاءات القائلة بأن تيثر قد استُخدمت للتلاعب في سعر بيتكوين (BTC) أو تثبيته، والذي طُرح سابقًا في بحث صدر من جامعة تكساس - لا ينطبق على أسواق العملات المشفرة في شهر أغسطس.

حيث زعم البحث، الذي نُشر في منتصف يونيو، أن بيتكوين قد وصلت إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق عند ٢٠٠٠٠ دولار بسبب تلاعب في الأسعار يشمل كل من تيثر وسادس أكبر بورصة عملات مشفرة "بيتفينكس"، والتي يُقال أنها "العميل المباشر الوحيد" لتيثر.

وفي مقال يونيو، أشارت بلومبرغ إلى أن الورقة البحثية استخدمت ٨٧ مثالًا على أكبر عمليات شراء تيثر مع بيتكوين من مارس ٢٠١٧ إلى مارس ٢٠١٨، حيث وجدت أنه على الرغم من أنها تمثل "أقل من ١٪ من الفترة الزمنية التي تم فحصها، فقد بلغت حوالي ٥٠ بالمئة من عائد بيتكوين المركب خلال تلك السنة."

وفي مقال هذا الأسبوع، أشارت بلومبرغ إلى أن النتائج التي تم التوصل إليها في ورقة بحثية حديثة أجرتها شركة أبحاث بلوكتشين "تشيناليسيس" تدعي أن تيثر كانت تؤثر بشكل متزايد على أسعار العملات المشفرة الأصغر، مثل إيوس ونيو، بدلًا من العملات المشفرة ​​الرئيسية مثل بيتكوين وإيثريوم ( ETH) ولايتكوين (LTC)، لم تثبت صحتها بالنسبة لشهر أغسطس.

Tether

 مخطط "تشيناليسيس" لعلاقة ارتباط السعر مع أسواق العملات المشفرة. المصدر: بلومبرغ

وقد كتبت بلومبرغ أن شركة تيثر أصدرت أكثر من ٥٠٠ مليون دولار في شكل توكنات جديدة في أغسطس، وفقًا لبيانات "أومني إكسبلورر". ومع ذلك، "لم يتمكن أكثر من نصف مليار" من توكنات تيثر الجديدة قادرة على إحداث أي تأثير على سعر إيوس ونيو هذا الشهر، حسبما ذكرت بلومبرغ، مستشهدة بأن العملات البديلة قد انخفضت ٣٧ و٤٤ في المئة خلال هذا الشهر على التوالي.

كما شهدت "بيتكوين" أيضًا انخفاضًا بنسبة ١٩٪ تقريبًا خلال الشهر، حيث أشار بلومبرغ إلى أن إصدار "تيتر" خلال شهر أغسطس هو "خطوة كانت في الماضي تتزامن في كثير من الأحيان مع ارتفاع في سعر بيتكوين."

وفي يوليو ٢٠١٨، نشرت بلومبرغ مقالة أخرى حول التلاعب في الأسعار بسبب تيثر، مع التركيز على بورصة العملات المشفرة "كراكن"، مع الإشارة ضمنيًا إلى أن أحجام التداول اليومي على منصة كراكن كان يجب أن تؤثر على سعر توكنات تيثر (USDT). وبدلًا من ذلك، وكما أشار الكاتب، بقيت العملة المشفرة مستقرة نسبيًا، الأمر الذي اعتبره "خبراء في التلاعب في السوق" بأنه بمثابة "علامة إنذار".

وقد دحضت كراكن ادعاءات بلومبرغ بعد فترة وجيزة، مشيرةً إلى أن كاتبي مقالة بلومبرغ "فشلوا في استيعاب مفاهيم السوق الأساسية مثل المراجحة وسجلات الطلبات وربط العملات".