بلوك شو في برلين يسجِّل رقمًا قياسيًا جديدًا مع أكبر نسبة إقبال حتى الآن

اختتم مؤتمر بلوك شو أوروبا ٢٠١٨ يوم أمس، ٢٩ مايو، بعد يومين من الاجتماعات والمتحدثين، بما في ذلك مؤسس ويكيبيديا جيمي ويلز والمؤسس المشارك لبي تي سي سي "بوبي لي".

وفي حديثه عن المؤتمر، قال بوبي لي لكوينتيليغراف: "أعتقد أن المؤتمرات مهمة لنشر الأخبار وتثقيف الناس ومساعدتهم على معرفة المزيد حول العملات الرقمية وبلوكتشين. وهذه هي الطريقة التي نحصل بها على المليار شخص التاليين".

Sarah Jordi, Marc P. Bernegger, and Olga Feldmeier at BlockShow Europe

سارة جوردي ومارك بي. بيرنيغر، وأولغا فيلدمير في بلوك شو أوروبا

وكان بلوك شو أوروبا لهذا العام أكبر بخمس مرات من السابق في ميونيخ في الربيع الماضي، وبضعف حجم بلوك شو آسيا في الخريف الماضي. حيث حضر ٣٠٠٠ شخص مع وجود ٩٣ شركة لديها معارض في هذا الحدث، وأكثر من ٩٠ شركة تدعم الحدث كجهات راعية.

وقبل انعقاد الحدث، عقد بلوك شو أوروبا لقاءات في باريس وروما وزيوريخ حيث جرت عملية التصويت لأفضل شركة ناشئة في مسابقة بلوك شو أوسكار. حيث حصلت شبكة توزيع الأصول Shelf.network على جائزة قدرها ٥٠٠٠٠ يورو (حوالي ٥٨٠٠٠ دولار) بعد اختيارها في الجولة الثانية من قبل هيئة محلفين خبراء في الصناعة مكوّنة من خمسة أشخاص.

 كما أصدر بلوك شو أوروبا دراسة خلال المؤتمر تحدد أفضل البلدان الأوروبية لبدء شركة بلوكتشين. حيث اختبرت الدراسة لوائح تنظيم الطرح الأولي للعملات الرقمية (ICO)، واللوائح المتعلقة بالعملات الرقمية كخدمة للدفع، وأطر الضرائب على العملات الرقمية. وقد احتلت سويسرا المركز الأول، واحتل جبل طارق ومالطا المركزين الثاني والثالث.

وتضمن المؤتمر نتائج استطلاع الرأي الذي أجراه قادة الصناعة، حيث تمكن مستخدمي تطبيق بلوك شو العالمي من التصويت على أفضل امرأة وأكبر عمل في الاتحاد الأوروبي في مجال بلوكتشين. حيث تم اختيار الدكتورة كيو فوراينهارد، رئيسة قسم البيانات والمؤسسة المشارك لمؤسسة تتبع المعلومات الصحية من قبل ٢٠٠٠ ناخب باعتبارها أكثر النساء تأثيرًا في مجال بلوكتشين، واختيار شركة تكنولوجيا بلوكتشين "بيتفيوري" باعتبارها الشركة ذات التأثير الأكبر في المجال.

كذلك صرّح بيني جيانغ، الشريك المؤسس لكريبتوكيتيز، أنه "فوجئ تمامًا بتنوع الحضور في بلوك شو"، موضحًا:

"كانت هذه المرة الأولى التي أذهب فيها إلى أوروبا وكان اطلاعي على كل هذه المشاريع الرائعة المبدعة في هذه المنطقة أمرًا مدهشًا. ومن المؤكد أنه سيساعدنا في بناء خارطة الطريق المستقبلية في أوروبا".

وتحدث جيمي ويلز في المؤتمر عن مشروع "ويكي تربيون WikiTribune" الذي صمم لدعم الصحافة المسؤولة، كما تطرق إلى موضوع العملات الرقمية من خلال الإشارة إلى بيتكوين (BTC) على أنها فقاعة "بالتأكيد".

والمحطة التالية لبلوك شو هي الولايات المتحدة، مع انعقاد مؤتمر في لاس فيغاس بشهر أغسطس.

  • تابعونا على: