بلوك فاي تخفض أسعار الفائدة لحسابات ودائع العملات المشفرة من الطبقة العليا

خفضت شركة العملات المشفرة لإدارة الثروات والإقراض "بلوك فاي" أسعار الفائدة لأكبر حسابات ودائع العملات المشفرة، وفقًا لمنشور مدونة رسمي يوم ٢٢ مارس.

وقد أطلقت بلوك فاي حسابات بلوك فاي ذات الفائدة (BIA) وحسابات العملات المشفرة التي تدعم إيثريوم (ETH) وبيتكوين (BTC)، في وقت سابق من شهر مارس. حيث عرضت الحسابات مبدئيًا فائدة سنوية قدرها ٦,٢ بالمئة يتم دفعها شهريًا في صورة عملات مشفرة. وقد أظهر تحليل الشركة الإضافي أن حوالي ٧٥ بالمئة من العملاء لديهم رصيد أقل من ٥ بيتكوين أو ١٥٠ إيثريوم، في حين أن متوسط ​​رصيد الحساب هو ٧٠٠٠ دولار.

ووفقًا للإعلان الأخير، فإن الأرصدة التي تصل إلى ٢٥ بيتكوين أو ٥٠٠ إيثريوم أو بما في ذلك ستظل تربح معدل فائدة العائد السنوي بنسبة ٦,٢ بالمئة، في حين تفيد التقارير بأن جميع الأرصدة التي تتجاوز هذا الحد ستكسب نسبة ٢ بالمئة ابتداءً من ١ أبريل.

كما أعلنت الشركة أيضًا أنها ستضيف في أبريل رسوم سحب بقيمة ٠,٠٠٢٥ بيتكوين و٠,٠٠١٥ إيثريوم، على الرغم من أن جميع عمليات السحب المقدمة قبل ذلك ستبقى مجانية. "هذه التعديلات الصغيرة ضرورية لضمان قدرة حسابات بلوك فاي ذات الفائد على دعم أكبر عدد ممكن من العملاء مع الحفاظ على الخدمات عالية الجودة التي نقدمها للمستهلك العادي للعملات المشفرة"، حسبما أوضحت بلوك فاي.

بعد إطلاقه، واجه منتج بلوك فاي رد فعل حرجًا من بعض الجهات الفاعلة في الصناعة، خاصة بسبب شروط وأحكام الشركة التي تسمح لها بتحديد سعر الفائدة كل شهر وفقًا لتقديرها المطلق، وفقًا لبلومبرغ. حيث قال ديفيد سيلفر، مؤسس مكتب سيلفر ميلر للمحاماة:

"توضح المراجعة السطحية لصفحة البداية الخاصة بهم وأحكامهم وشروطهم أن إعلاناتهم ليست بالضرورة ما يضمنونه [...] ومن المفهوم سبب شعور الناس بالارتباك إذا لم يتلقوا ٦,٢ بالمئة بسبب إعلان بلوك فاي يجعل الأمر يبدو وكأنه معدل عائد مضمون".

وفي معرض تعليقه على النقاد، قال زاك برينس، الرئيس التنفيذي لشركة بلوك فاي، لبلومبرغ:

"نحن لم ننطلق بمعدل ٦ في المئة بقصد تغييره بعد شهر واحد وسحب مزحة كبيرة على الجميع. سيكون ذلك عملًا سيئًا للغاية".