محفظة "بلوكتشين دوت إنفو" تفتح إمكانية شراء وبيع بيتكوين للعديد من العملاء في الولايات المتحدة

أعلنت "بلوكتشين دوت إنفو"، وهي محفظة رقمية تتخذ من المملكة المتحدة مقرًا لها، أنها بدأت بتقديم القدرة على شراء وبيع بيتكوين للمستخدمين في ٢٢ ولاية أمريكية. ووفقًا للإعلان، فإن الشركة تخطط لمواصلة إضافة الخدمات للعملاء في الولايات المتحدة، بما في ذلك بورصات إيثر وبيتكوين كاش في الأيام المقبلة.

ويُنظر إلى هذه الخطوة على أنها هجوم مباشر على "كوين بيز"، والتي شهدت تحفظ بعض المستخدمين في الأسابيع الأخيرة على قرارات لدمج بيتكوين كاش بدلًا من التركيز على تنفيذ بروتوكول سيغويت. وقال "بيتر سميث"، الرئيس التنفيذي لشركة "بلوكتشين دوت إنفو"، متحدثًا مع "سي إن بي سي" بشأن الحالة الراهنة للسوق:

"إذا كنا نعطي الأولوية للمكاسب على المدى القصير، فإننا سنعطي الأولوية للشراء - وهذا ما فعله معظم الناس، ولكن الوقت قد حان حقًا للتأكد من استفادتنا من تلك التجربة".

ويوجد لدى الشركة حاليًا ما يقرب من ٢٢ مليون مستخدم، مع ٣٠ الي ٤٠ في المئة منهم داخل الولايات المتحدة. ويبدو أن الأرقام تشير إلى أن الاعتماد لا يزال في مهده. حيث صرّح الدكتور "جيمس أندرو بتلر"، المؤسس المشارك ومدير العمليات لمنصة الأصول الرقمية لشركة "شارب كابيتال" لموقع كوينتيليغراف:

"إن ظهور عددٍ متزايد من مقدمي خدمات بلوكتشين، ولا سيما تلك التي تقلل من حاجز التقنية لدخول المستخدمين الجدد إلى مجال العملات الرقمية، هو إشارة مؤكدة للعالم وإلى البنوك التقليدية وأسواق رأس المال أن تقنية بلوكتشين لن تتوقف عند أي نقطة. فالقيمة السوقية لجميع العملات الرقمية في الوقت الحالي تقل عن ٦٠٠ مليار دولار، وهذا مبلغ صغير بالنسبة لأسواق رأس المال العالمية، وقد بدأنا نرى الأيام الأولى لاعتماد التيار العام - كما كان الحال بالنسبة للإنترنت عام ١٩٩٤.

الاندفاع لبيع بيتكوين

وقد شهد اليوم الذي سبق الإعلان تراجعًا كبيرًا لبيتكوين، حيث انخفضت الأسعار إلى ما دون ١٠ آلاف دولار للمرة الأولى منذ ٣٠ نوفمبر. ولكن في غضون ٤٨ ساعة فقط، انتعشت السوق واستعادت قوتها مرة أخري.

Bitcoin Charts

وفي وقت صدور البيان، تم تداول بيتكوين عند ١١٧٨٥ دولارًا، بزيادة ٢٨٪ من أدنى مستوياتها في اليوم السابق.