شركة بلوكتشين الاستئمانية "باكسوس" تُطلق عملة مستقرة مدعومة بالدولار ومعتَمَدة من هيئة تنظيم سوق نيويورك

أطلقت شركة بلوكتشين الاستئمانية "باكسوس" عملة مستقر مدعومة بالدولار الأمريكي بعد موافقة الجهات التنظيمية في نيويورك، حسبما أفاد بيان صحفي نُشر يوم ١٠ سبتمبر.

وبدعمٍ من ١:١ من الدولار، تمت الموافقة على العملة المستقرة القائمة على بلوكتشين لإيثريوم، والتي يُطلق عليها اسم "باكسوس ستاندرد"، من قبل ولاية نيويورك للخدمات المالية (NYDFS)، والتي ستمارس الرقابة التنظيمية على إصدار الأصول والتداول.

وباكسوس نفسها هي شركة استئمانية وتعتبر ​​نفسها "جهة ائتمان وحفظ مؤهّلة لأموال العملاء"، حيث تطرح عملتها الجديدة على أنها تقدم "حماية أكبر" لأصول العملاء من منافسيها.

ووفقًا للبيان الصحفي، سيتم الاحتفاظ بودائع المستثمرين بالدولار "في حسابات منفصلة في بنوك متعددة تابعة للمؤسسة الفيدرالية لتأمين الودائع مؤمنة في الولايات المتحدة". علاوة على ذلك، يوضح البيان الصحفي:

"عندما يتم تداول توكنات باكسوس ستاندرد، يتم الاحتفاظ بالدولارات المقابلة في الاحتياطي. وعند استرداد الدولارات، يتم فورًا تدمير توكنات باكسوس ستاندرد. ولا يتم تداول التوكنات إلا عندما يكون الدولار المقابل رهن الحفظ".

ويقول تشارلز كاسكاريللا، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة باكسوس، إنه يعتقد أن الأصول الجديدة "تتحسن في استخدام الأموال" من خلال دمج الاستقرار والرقابة التنظيمية القوية على العملات التقليدية مع وعد العملات المشفرة بتوليد تدفقات غير احتكاكية للقيمة الرقمية.

ووفقًا للبيان الصحفي، فإن المستثمرين الذين يستخدمون البورصة أو مكتب التداول خارج البورصة سيكونون قادرين على استرداد قيمة حيازاتهم من العملات المشفرة لتوكن باكسوس ستاندرد "على الفور". ويقال إن العملة المستقرة جاهزة للإدراج في أسواقٍ أخرى، وسيتم تداولها تحت رمز المؤشر PAX.