شركة بلوكتشين ناشئة تمكِّن معاملات لايتكوين عبر تطبيق المراسلات "تيليغرام"

أصبحت معاملات لايتكوين (LTC) متاحة الآن عبر تطبيق المراسلات المشفّر تيليغرام، حسبما أفاد مؤسس لايتكوين "تشارلي لي" في تغريدة على تويتر يوم ٩ أغسطس.

وقد تم تطوير ميزة لايتكوين Lite.im الجديدة من قبل شركة بلوكتشين الناشئة زولو ريبابليك. وتقوم الشركة التي تتخذ من زوغ بسويسرا مقرًأ لها بتطوير التطبيقات اللامركزية (DApps) وتعتبر "نظامًا شاملًا من المنصات الرقمية المبنية على بلوكتشين إيثريوم (ETH)".

ووفقًا لمنشور على مدونة زولو، ستتيح ميزة لايتكوين الجديدة للمستخدمين إمكانية استخدام خدمات لايتكوين مع استعلامات النص عبر نظام واجهة برمجة تطبيقات لايتكوين الخلفي في زولو. وقد شددت زولو على أن البيانات الرئيسية الخاصة لا تديرها الشركة، وبدلًا من ذلك تم تأمينها باستخدام تشفير RSA وكلمة مرور المستخدم الخاصة.

وفي الإعلان، قالت زولو إن Lite.im سيتم طرحه لأول مرة على تطبيق المراسلات تيليغرام، وهو "أكثر تطبيقات المراسلة أمانًا في العالم"، مضيفًا أن التطبيق يوفر الخصوصية "المضمنة افتراضيًا". كما سيعمل Lite.im على السماح للمستخدمين بإرسال الأوامر للتحقق من رصيد لايتكوين الحالي وإرسال لايتكوين إلى محفظة أو عنوان بريد إلكتروني.

وفي المستقبل، تهدف الشركة إلى تقديم معاملات لايتكوين عبر الرسائل النصية (SMS) لتمكين العمليات على بلوكتشين لايتكوين للعملاء الذين يعانون من ضعف الاتصال بالإنترنت. كذلك تقول الشركة الناشئة إنه من أصل ٦٤ في المئة من سكان العالم الذين يملكون هاتفًا جوالًا، فإن ٣٣ في المئة فقط لديهم هاتف ذكي متصل بالإنترنت.

كما شددت زولو على الطبيعة اللامركزية للميزة المقبلة، قائلًة إنها تستهدف البلدان حيث "يكون الاتصال بالإنترنت نادرًا، وحيث يخضع الإنترنت للرقابة من قبل الأنظمة الأوتوقراطية، وحيث يتم تهميش شرائح كبيرة من السكان بواسطة النظام المالي التقليدي".

يقول البيان أيضًا إن المستخدمين سيتمكنون من إرسال لايتكوين "إلى أولئك الذين ليس لديهم محفظة لايتكوين، أو أولئك الذين لا يعرفون عنوان المحفظة الخاص بهم، حتى لو لم يكن لدى المستلم فكرة عن كيفية استخدام العملات المشفرة".