شركة بلوكتشين "ألغوراند" تعلن عن شهادة الشريعة للتمويل الإسلامي

أعلنت مؤسسة ألغوراند أن منصة بلوكتشين معتمدة الآن للتمويل المتوافق مع الشريعة الإسلامية.

ووفقًا لبيان صحفي صدر يوم ٢١ أكتوبر، يمكن للمؤسسات الإسلامية الآن أن تبدأ في استخدام سلسلة ألغوراند الخاصة بميزة إثبات الملكية للتبادل الاقتصادي، موضحة:

"ستتمكن المؤسسات الإسلامية الآن من تحقيق فرص أعمال جديدة على منصة تتوافق مع إرشادات تمويلها".

وعلى الرغم من حصول ألغوراند على شهادة التمويل الشرعي، فإن كل تطبيق لامركزي مبني على ألغوراند سيحتاج إلى تقييم وتدقيق فردي للامتثال. وتدرك مؤسسة ألغوراند أهمية الأسواق المالية الإسلامية للاقتصاد العالمي، وبالتالي فقد استعانت بمكتب مراجعة الشريعة (SRB) البحريني كمستشار مستقل لضمان بقاء الشبكة متوافقة.

 شركات التكنولوجيا المالية و بلوكتشين تسعى إلى الامتثال لأحكام الشريعة الإسلامية

ذكر كوينتيليغراف في أغسطس أن شركة "وثاق" التي تتخذ من دبي مقرًا لها قد عقدت شراكة مع شركة برمجيات المؤسسات آر ثري لإنشاء منصة مبنية على منصة كوردا للمؤسسات من آر ثري. وستقوم المنصة بإصدار وتداول الأوراق المالية للصكوك - وهي شهادات مالية إسلامية مشابهة للسندات.

 كما استحوذ بروتوكول دفتر السجلات الموزع "ستيلر" على شهادة امتثال للشريعة الإسلامية في مجال تحويل الأموال وترميز الأصول في يوليو من العام الماضي. وقد فحص مكتب مراجعة الشريعة قدرات وتطبيقات ستيلر وأصدر توجيهات تسمح للمؤسسات المالية الإسلامية باستخدام تكنولوجيا ستيلر.

وفي نوفمبر ٢٠١٨، أجرى مصرف الهلال الذي يتخذ من دبي مقرًا له أول معاملة للصكوك باستخدام تقنية بلوكتشين. وقد استخدم البنك تقنية دفتر الأستاذ الموزعة "لبيع واستقرار جزء صغير من صكوكه البالغة مدتها خمس سنوات والتي تبلغ تكلفتها ٥٠٠ مليون دولار.