شركة "بيتوايز" تتقدم بطلبٍ إلى هيئة البورصات الأمريكية لإطلاق صناديق عملات مشفرة متداولة في البورصة

تقدمت شركة "بيتوايز" لإدارة الأصول الرقمية بطلبٍ إلى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) لإطلاق صناديق متداولة في البورصة خاضعة للتنظيم للعملات المشفرة، وفقًا لبيان صحفي صدر يوم ٢٤ يوليو.

وسيشمل مؤشر العملات المشفرة هولد ١٠ من بيتوايز ١٠ عملات مشفرة، وسيتتبع صندوق مؤشر هولد ١٠ الخاص من بيتوايز الذي تم تأسيسه في نوفمبر. ووفقًا للبيان الصحفي، فإن مؤشر هولد ١٠ يجسد حوالي ٨٠٪ من إجمالي القيمة السوقية لسوق العملات المشفرة.

والصناديق المتداولة في البورصة هي أوراق مالية قابلة للتداول تتبع مجموعة من الأصول ويتم تداولها مثل الأسهم في البورصة. وفي حين أن شركات أخرى قد تقدمت بطلب صناديق الصناديق بيتكوين المتداولة في البورصة فقط، فوفقًا لشبكة سي إن بي سي، فإن بيتوايز هي الشركة الوحيدة التي تقدم طلبًا للصناديق المتداولة في البورصة التي يمكنها تتبع أصول رقمية متعددة.

وقد صرّح مات هوغان، رئيس قسم الأبحاث في "بيتوايز"، لشبكة سي إن بي سي قائلًا: "نحن ننضم إلى قائمة الانتظار. فالسوق يتحول إلى طابع مهني في اتجاه يجعل هيئة الأوراق المالية والبورصات بالسماح إطلاق بالصناديق المتداولة في البورصة القائمة على العملات المشفرة إلى السوق".

وفي وقتٍ سابق من اليوم، ذكر كوينتيلغراف أن هيئة البورصات الأمريكية قد أرجأت مراجعتها لطلب صناديق بيتكوين متداولة في البورصة من قبل شركة الاستثمار "دايركسيون". حيث قالت هيئة الرقابة المالية الأمريكية إن "اللجنة ترى أنه من المناسب تحديد فترة أطول يتم خلالها إصدار أمر بالموافقة أو عدم الموافقة على تغيير القاعدة المقترح بحيث يكون لديها الوقت الكافي للنظر في تغيير القاعدة المقترح هذا".