بيتريكس تزيل بيتكوين غولد بحلول منتصف سبتمبر، بعد اختراقٍ بقيمة ١٨ مليون دولار لشبكة بيتكوين غولد في مايو

بورصة العملات المشفرة بيتريكس ستزيل بيتكوين غولد (BTG)، وهي ناتج انقسام كلي لبيتكوين (BTC)، من قوائمها بحلول ١٤ سبتمبر بعد اختراقٍ لشبكة بيتكوين غولد في شهر مايو سُرق فيه ١٨ مليون دولار، حسب ما أورده موقع ذا نيكست ويب.

وقد تعرضت بيتكوين غولد، التي تم تأسيسها من الانقسام الكلي في عام ٢٠٠٧، لهجمات اختراق "الإنفاق المزدوج" التي سمحت لمخترقين غير معروفين بالتحكم في أكثر من ٥١٪ من معدل الهاش لبيتكوين غولد. وقد نجح هذا الهجوم، الذي ورد أنه بدأ في ١٨ مايو ٢٠١٨، في جمع أكثر من ١٨ مليون دولار في بيتكوين غولد من مختلف البورصات، بما في ذلك بيتريكس.

وبعد الاختراق، أوضح فريق بيتكوين غولد أن المهاجم كان يستخدم مزيجًا من هجوم نسبة ٥١٪ والإنفاق المزدوج من أجل الاحتيال على بورصات العملات المشفرة. وأشاروا إلى أن المخترق كان يستهدف البورصة لأنها "تقبل عمليات الإيداع الكبيرة تلقائيًا، وتسمح للمستخدم بالتداول في عملة مختلفة بسرعة، ومن ثم السحب تلقائيًا".

وعلى وجه التحديد، كان المهاجم يقوم بإيداع كميات كبيرة من بيتكوين غولد في البورصات، وفي نفس الوقت يرسل نفس الأموال إلى محفظة العملات المشفرة الخاصة به. وفي الوقت الذي أدركت فيه البورصة أن الصفقة كانت غير صالحة، قام المخترق بسحب الأموال من البورصة وضاعف أمواله الأصلية.

ووفقًا للتقرير الأخير، لم تحدد بيتريكس مبالغ الخسائر التي تكبدتها بورصة العملات المشفرة نتيجةً لهجوم بيتكوين غولد. ومع ذلك، فقد ورد أن بورصة العملات المشفرة الرائدة طلبت أكثر من ١٢٠٠٠ بيتكوين غولد (بقيمة حوالي ٢٥٥٠٠٠ دولار) كتعويض من بيتكوين غولد.

وفي حين ألقت بيتريكس باللوم على إجماع إثبات العمل في بيتكوين غولد كعامل أدى إلى هجوم الإنفاق المزدوج، زعمت بيتكوين غولد أن فريقها "غير مسؤول عن السياسة الأمنية داخل الكيانات الخاصة مثل بيتريكس"، مضيفًا أن البورصات "يجب أن تدير المخاطر ذات الصلة وأن تكون مسؤولة في النهاية عن أمنها. مع ذلك، اعترف مطورو بيتكوين غولد بالمخاطر التي تتعرض لها شبكة بلوكتشين الخاصة بهم، ومن ثم نشروا خطة ترقية لانقسامٍ كلي.

 وفي وقت النشر، تبلغ الحصة السوقية لبيتكوين غولد ٣٧٣ مليون دولار، ويتم تداول العملة بسعر ٢١,٧٠ دولارًا، وتحتل المرتبة ٣٠ من حيث القيمة السوقية، وفقًا لبيانات كوين ماركت كاب.