بيتكونكت تغلق نشاطها برمته بالفعل.. وتوكن "بيتكونيكت كوين" ينخفض ٨٧٪

أغلقت "بيتكونيكت" رسميًا منصة الإقراض وصرافة العملات الرقمية الخاصة بها بعد تحذيرات من الهيئات التنظيمية بتكساس وكارولينا الشمالية. وقد تراجعت العملة الرقمية "بيتكونيكت كوين" ٨٧٪ اليوم و٩٣٪ من أعلى مستوى لها في ٢٩ ديسمبر والذي بلغ ٤٣٧ دولارًا. حيث كان يتم تداول "بيتكونيكت كوين" مقابل ٣٠ دولارًا فقط في وقت النشر.

تشبه مخططات بونزي الاحتيالية

وقد وصف كثيرون في مجتمع العملة الرقمية "بيتكونيكت" بأنها إحدى "مخططات بونزي الاحتيالية"، بما في ذلك مؤسس إيثريوم "فيتاليك بوتيرين"، وذلك حسبما أفادت مدونة "تك كرانش". واستندت هذه الاتهامات إلى نظام الإحالة متعدد المستويات والوعد بعائد يصل إلى ٤٠٪ من الفوائد المكتسبة، بالإضافة إلى مكافأة يومية تصل إلى ٠.٢٥٪ في اليوم، على كل قرض. حيث غالبًا ما يرتبط الوعد بعوائد مرتفعة وخالية من المخاطر بعمليات الاحتيال النموذجية - فإن كان الأمر أروع من أن يُصدّق، فعلى الأرجح لا يجب تصديقه.

وفي نص ما جاء بوصف الموقع الإلكتروني لبيتكونيكت كوين لعملته:

"بمجرد أن يتم الحصول على بيتكونكت كوين تصبح الأصول تحمل فائدة بعائد ١٢٠٪ سنويًا. بهذه البساطة".

ولسوء الحظ بالنسبة للمستثمرين، فإن "هذه الأصول التي تحمل فائدة" أصبحت الآن بلا قيمة تقريبًا.