حجم معاملات بيتكوين يسجّل أقل مستوياته منذ عامين، على الرغم من الرسوم المنخفضة

أدت حركة أسعار بيتكوين الجانبية إلى أدنى عدد من المعاملات المؤكدة يوميًا منذ مارس ٢٠١٦، وذلك وفقًا لموقع "بلوكتشين دوت إنفو".

وتُظهر البيانات أن معاملات بيتكوين قد تراجعت تماشيًا مع التوجهات الهبوطية في السعر منذ أعلى مستوياتها على الإطلاق في ديسمبر ٢٠١٧.

وقد وصل عدد المعاملات إلى أدنى مستوى له منذ عامين في السادس والعشرين من فبراير مع ١٨٠ ألف عملية مؤكدة فقط، بينما شهد يوم الأحد ٤ مارس ١٩٥٥٠٠ عملية فحسب.

Confirmed Transactions Per Day

ويأتي الركود في الوقت الذي تكافح فيه بيتكوين من أجل استعادة القيمة الدولارية المرتفعة التي حققتها في أواخر العام الماضي، عندما وصلت إلى ٢٠٠٠٠ دولار في بعض البورصات الرئيسية.

وعلى الرغم من إطلاق الدعم لتقنية فصل توقيعات المعاملات (سيغويت) من قبل بيتكوين كور وبورصتي "كوين بيز" و"بيتفينكس" في فبراير، فإن معاملات بيتكوين الأسرع والأرخص لم تجذب على ما يبدو سوى اهتمام المستثمرين بشكلٍ أقل من إمكانات التداول الإجمالية.

وتستحوذ تقنية "سيغويت" ببطء على سوق معاملات بيتكوين، حيث تشكل ما يقرب من ٣٠٪ من المعاملات وفقًا لبيانات من موقع الرصد "سيغويت بارتي".

وتؤكد نظرة إلى منصات التداول الشعبية أيضًا رغبة المستهلكين الحالية في اتباع مبدأ "هودل" والاحتفاظ بما يمتلكونه من بيتكوين ومراقبة السوق، بدلًا من بيع ما يملكونه أو تحويل العملات. كذلك نشر مورد خدمات الندي للند "لوكال بيتكوينز" أدنى مستوياته منذ ستة أشهر في أحجام التداول الأسبوعية في الأسواق العالمية، حيث بلغ إجمالي الصفقات أقل من ٥٧ مليون دولار خلال الأسبوع المنتهي في ٢٤ فبراير.

ويستمر انخفاض أرقام المعاملات وصغر حجم كتالوج بيتكوين للمعاملات غير المجهزة في خلق بعضٍ من أرخص الرسوم التي شهدها السوق منذ أشهر، مع توصية خدمة الآلة الحاسبة "إيرن دوت كوم" في الوقت الحالي برسومٍ تبلغ ٤٠ ساتوشي، أو حوالي ٠,٠٠٥ دولار، لكل بايت.

  • تابعونا على: