بيتكوين تُباع مقابل ٢٤٠٠٠ دولار لكل عملة في إيران مع تصاعد حدة التوترات الأمريكية

يطلب البائعون المتمركزون في إيران على منصة التداول من نظير إلى نظير لوكال بيتكوينز" حاليًا حوالي مليار ريال إيراني أو أكثر من ٢٤٠٠٠ دولار لكل بيتكوين (BTC) - أعلى بكثير من أعلى مستوياتها في ٢٠١٧ - حيث تصل التوترات إلى نقطة الغليان بين واشنطن وطهران.

LocalBitcoins lowest offers per BTC. Source: LocalBitcoins

 أدنى عروض لوكال بيتكوينز لكل عملة بيتكوين. المصدر: لوكال بيتكوينز

سعر بيتكوين يرتفع بالريال الإيراني

وتأتي هذه العلاوة المذهلة في إيران بالنسبة لسعر السوق العالمية الحالي - حوالي ٧٣٥٠ دولارًا - في أعقاب غارة جوية على مطار بغداد أمر بها رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب والتي أدت إلى مقتل قائد قوة الحرس الثوري الإيراني، الجنرال قاسم سليماني.

وحسبما ذكر كوينتيليغراف في وقت سابق اليوم، فقد أدى هذا إلى ارتفاع في أسعار النفط العالمية وكذلك ارتداد بيتكوين من أدنى مستوياتها يوم أمس عند حوالي ٦٨٥٠ دولارًا.

ويوضح مؤسس موقع تحليلات العملات المشفرة، ميساري ريان سيلكيس، أن هذا الارتفاع قد يكون بسبب الإيرانيين الذين يتطلعون إلى الخروج من العملة الوطنية الإيرانية التي تنخفض قيمتها، لا سيما في ظل احتمال الحرب المتزايد مع الولايات المتحدة.

"يتم تداول بيتكوين بسعر ٢٤٠٠٠ دولار تقريبًا بالدولار الأمريكي مقابل الريال الإيراني على لوال بيتكوينز اليوم. من غير المرجح أن تكون هذه المشتريات من أجل الدفع مقابل رد الجيش الإيراني. بدلًا من ذلك، قد يكونوا هم الإيرانيون الأبرياء (واليائسون) الذين يبحثون عن مخرج من الفوضى القادمة."

إيران تقيد الوصول إلى الإنترنت وتداول بيتكوين

من ناحية أخرى، بلغت أحجام التداول المبلغ عنها على لوكال بيتكوينز أدنى مستوياتها في الأشهر الأخيرة. ويرجع ذلك على الأرجح إلى قيام الحكومة الإيرانية بتقييد الوصول إلى الإنترنت في جميع أنحاء البلاد منذ نوفمبر وسط احتجاجات على مستوى البلاد استجابة لارتفاع أسعار الوقود.

LocalBitcoins weekly trading volume, Iran. Source: Coin.dance

 حجم التداول الأسبوعي على لوكال بيتكوينز في إيران. المصدر: كوين.دانس

وفى الوقت نفسه تعهدت ايران بالسعي للانتقام من الولايات المتحدة يوم الجمعة عقب مقتل سليمانى، وفقا لما ذكرته شبكة ان بى سي الإخبارية.

وفي الشهر الماضي، ذكر كوينتيليغراف أن إيران كانت تقترح عملة مشفرة إسلامية واحدة من عدد من الوسائل لمواجهة الهيمنة الاقتصادية للولايات المتحدة.

حيث قال الرئيس الإيراني حسن روحاني: "ينبغي على العالم الإسلامي تصميم تدابير لإنقاذ نفسه من هيمنة دولار الولايات المتحدة والنظام المالي الأمريكي".

ومع ذلك، تحتفظ إيران بموقف غير مواتٍ من عملات بيتكوين والعملات المشفرة بشكل عام، حيث قدمت السلطات مكافأة لأي شخص يكشف عمليات التعدين غير المصرح بها في البلاد.