سعر بيتكوين يشهد انخفاضًا ثانيًا دون ٦ آلاف دولار هذا العام مع انتهاء العقود الآجلة لبورصة شيكاغو التجارية

انخفض سعر بيتكوين إلى ما دون ٦٠٠٠ دولار للمرة الثانية في أسبوع يوم الجمعة ٢٩ يونيو، حيث أنهت عقود بيتكوين الآجلة لمجموعة بورصة شيكاغو التجارية آخر يوم تداول لها خلال الشهر.

حيث تُظهر بيانات مؤشر كوينتيليغراف للأسعار وكوين٣٦٠ أن بيتكوين تواصل اتجاهًا من الانخفاضات في الفترة التي سبقت تواريخ انتهاء العقود الآجلة.

وفي وقت النشر يوم الجمعة، تم تداول بيتكوين مقابل الدولار حول ٥٨٥٠ دولارًا، بانخفاض ٤,٤ في المئة خلال اليوم، مع خسائر شهرية بأكثر من ٢٠ في المئة.

وقد حذت العملات البديلة الكبرى حذوها، حيث انخفضت إيثريوم (ETH) بنسبة ٥,٦ في المئة لتصل إلى ٤١٢ دولارًا أمريكيًا وكذلك ريبل (XRP) بنسبة ٦,٥ في المئة إلى أقل بقليل من ٠,٤٣ دولار لكل عملة.

Market visualization from Coin360

تصوُّر السوق من كوين٣٦٠

وإلى جانب فترة وجيزة في أوائل شهر فبراير عندما اقترب سعر بيتكوين من ٦ آلاف دولار، فإن أسعار بيتكوين التي تقدّر بأقل من ستة آلاف دولار هذا الأسبوع - آخرها قبل اليوم هو الأحد ٢٤ يونيو - تمثل المناسبة الثالثة التي تم فيها اختراق حاجز السعر في عام ٢٠١٨.

وفي هذه الأثناء، أصبح تأثير فترات تداول العقود الآجلة على بيتكوين مقياسًا مقنعًا بشكل متزايد لقياس ثقة السوق.

ففي وقتٍ سابق من هذا الشهر، قال توم لي من مؤسسة فندسترات غلوبال أدفيزرس، المعروف بموقفه الصعودي بشأن السعر المستقبلي للبيتكوين، إن المواعيد النهائية المماثلة لعقود بيتكوين الآجلة على بورصة شيكاغو للخيارات قد عملت على قمع نمو الأسعار.

وفي مايو، أصدر البنك الاحتياطي الفيدرالي في سان فرانسيسكو خطابًا اقتصاديًا يشير إلى أن انخفاض سعر بيتكوين منذ بلوغه ذروته عند ٢٠٠٠٠ دولار في ديسمبر كان نتيجة لإطلاق تداول العقود الآجلة لبيتكوين.

كما حدد معلقو وسائل الإعلام الاجتماعية المزيد من الاتجاهات، حيث اشتبهوا في تورط البنوك في العقود الآجلة باعتبارها السبب الرئيسي وراء عجز بيتكوين عن الارتفاع. وقد كان لتداول بورصة شيكاغو التجارية لعقود اليورانيوم الآجلة سلوكٌ مماثل في القطاع، حسبما أشار أحد المستخدمين على تويتر.

  • تابعونا على: