البيتكوين هي كعملة أمريكا أثناء الثورة, على حد قول ألان جرينسبان

قال ألان جرينسبان, الرئيس السابق للنظام الإحتياطي الفدرالي الامريكي أنه يمكن مقارنة البيتكوين بالعملة التى كانت تستخدم في الولايات المتحدة أثناء الثورة الأمريكية فى منتصف القرن الـثامن عشر, و التى لقبت بالعملة القارية. تم إصدار العملة فى عام ١٧٧٥ و أصبحت بلا قيمة فى عام ١٧٨٢.

لقد زعم جرينسبان فى مقابلة مع CNBC أن البيتكوين عملة غير منطقية و ستواجه نفس مصير العملة القارية والتي لم تكن مدعومة في وقتها بسلعة مثل الذهب. و أضاف أنه مع كونها لم تمتلك قيمة حقيقية, لكن كانت عملة الثورة تستخدم في شراء منتجات و خدمات حقيقية، و أصر أن هذه هي حالة البيتكوين الاّن.

إن البيتكوين هي مثال مذهل لكون الإنسان غير منطقي أحياناَ وقدرته على صنع قيمة لما لا قيمة له. لذا, فإنها عملة غير منطقية

الأداء الإستثنائي للبيتكوين

جاء إنتقاد جرينسبان لقيمة البيتكوين  وسط الضجيج المصاحب للإرتفاع الهائل فى سعر العملة الإفتراضية الأشهر. فقد إرتفع سعر العملة المشفرة الأعلى قيمة آلاف الدولارات خلال اليومين الماضيين.

بناءاّ على مؤشر الأسعار, قد وصل سعر البيتكوين إلى رقم قياسى وهو ما يتعدى الـ ١٦،٠٠٠$ للعملة الواحدة خلال الـ ٢٤ ساعة الماضية.

قد أجبر هذا الإرتفاع الإستثنائى فى سعر البيتكوين الكثير من الشخصيات المشهورة إعتبار سوق البيتكوين فقاعة. لقد إنتقد جيمي ديمون, الرئيس التنفيذى لجي بي مورغان, في تعليق له, العملة المشفرة الأقوى معتبرها عملية احتيال.

انها أسوأ من عملية زهرة الخزامى ولن تنتهي بشكل جيد. هناك من سيدفع الثمن