سعر "بيتكوين" يُسجل ارتفاعات لعدة أسابيع رغم استمرار اندفاع العملات البديلة

 

قفزت عملة "بيتكوين" بنسبة ١١ بالمئة يوم الجمعة لتسجل بذلك أعلى سعر منذ منتصف شهر ديسمبر الماضي: وأظهرت بيانات (جدول سعر العملات المختلفة) أن قيمة العملة الواحدة بلغت ١٦٩٢٠ دولارًا.

وتتبع موقع "كوين ماركت كاب" التعاملات مسجلًا، في وقتٍ مبكر يوم الجمعة، متوسط سعر تداول بحد أقصى أقل بقليل من ١٧٠٠٠ دولار، وذلك قبل تصحيح طفيف لتراجع بيتكوين باتجاه قيمة ١٦٠٠٠ دولار.

ويشجع ذلك الأداء مالكي (بيتكوين) ممن شاهدوا انحسارًا في أرباحها فيما واصلت أسواق العملات البديلة الاندفاع مرتفعةً. ويأتي ذلك المسار فاصلًا بعد عدة أسابيع من الأداء المتراجع لعملة "بيتكوين"، والذي لم يُصحح على الفور عقب هبوطه من قيمة ٢٠٠٠٠ دولار إلى حوالي ١٣٠٠٠ دولار في الشهر الماضي.

وراقب المتعاملون، على شبكات التواصل الاجتماعي، استمرار تراجع "بيتكوين" ولاحظوا تأثيره على أسواق العملات البديلة.

 

وفي غضون ذلك، ظَلَّ تفاؤل شخصيات بارزة كما هو لم يتزعزع، على الرغم من جهات مستثمرة حديثة واهتمام سائد بعملة "ريبل" واستمرار مناورات الدعاية من جانب أنصار "بيتكوين كاش."

وفي تسوية مزعومة يوم الخميس على حساب "بيتكوين" @Bitcoin على موقع "تويتر" بدأ نشر محتوى مؤيد لبيتكوين كاش، مدرجًا رسوم بيانية للمؤيد الرئيسي "روجر فير" تُقارن بين المزايا المحسوسة لكلٍ من العملة البديلة و"بيتكوين."

ومشيرًا إلى الحدث، منح معلق الإنترنت "ويل باندا" الشهرة لنظرية متداولة على موقع "ريديت" بخصوص تقلبات السعر الحالية بأسواق كل من "بيتكوين" والعملات البديلة.

وقد لخص (ويل باندا) الفكرة، التي نشرت في أول الأمر على موقع "ريديت"، قائلًا: "لا يمكن للاعبين الكبار تجميع بيتكوين دون تحريك السعر أكثر من اللازم، لذا فإنهم يقومون بعملية "ضخ وتفريغ" عملات بديلة رخيصة من أجل تجميع بيتكوين."