دينيس غارتمان لشبكة

قال دينيس غارتمان التاجر السابق ومؤسس "غارتمان ليتر" أنه سيتم تداول بيتكوين "بأقل من ٥٠٠٠ دولار" وأنها تغتبر "أحد أكثر الأشياء سخافة منذ فترة طويلة".

في اثنين من لقاءاته على شبكة "سي إن بي سي" التلفزيونية التي أصبحت تتبنى وجهة نظر هبوطية حديًا تجاه بيتكوين، شدّد غارتمان على عدم الثقة في العملة الافتراضية وقال إنه لن يتعامل بها أو معها.

حيث صرّح لفقرة "فيوتشرز ناو" يوم السبت قائلًا:

"أنا لست متحمسًا لبيتكوين، وأعتقد أنها إحدى أسخف الأفكار التي سمعتها منذ وقت طويل".

وفي حديثٍ له مع برنامج "ورلدوايد إكستشينج" في وقتٍ سابق، أضاف غارتمان أن بيتكوين "لا معنى لها على الإطلاق".

وقد أعلن قائلًا: "لن أتعامل بها، لا على المدى الطويل ولا على المدى القصير"، بعد أن فشل في رؤية أي مزايا "لنوع من الأصول ليس له قيمة حقيقية وراءه".

وتعتبر وجهة نظر خبير وول ستريت مماثلة تمامًا للنهج النقدي الذي يتمسك به عددٌ من الشخصيات المالية التقليدية تجاه بيتكوين.

وفي حين أن بعض من الرافضين الأكثر شهرة إما غيروا مسارهم أو هدأ تفاعلهم حول هذا الموضوع، إلا أن البعض الاخر، بما في ذلك رؤساء البنك المركزي وحتى الحكومات بأكملها، متمسكين برأيهم حول أن الأصول الخاصة بهذا النوع من الاستثمار سوف تتبخر.

وفي حين اعتمدت شبكة "سي إن بي سي" موقفًا محايدًا حول بيتكوين من جانبها سابقًا، إلا أنها تحولت بشكل جذري، حيث نشرت عمليًا جميع التحذيرات حول الاستثمار في بيتكوين بينما تدافع عن الفوائد المزعومة لإحدى العملات الرقمية الأخرى، وهي "بيتكوين كاش".

وقد كانت فقرة "فاست موني" بالشبكة صاخبة بشكلٍ خاص، حيث أثار حساب تويتر الخاص بها ضجةً عندما نشر مقالًا مؤيدًا لبتكوين كاش اعتبره البعض ذو طبيعية عدوانية.


تابعنا على التليغرام