بيتكوين وإيثريوم تنموان بنسبة ١٨٪ في أسبوع، والأسواق تُظهر مؤشرات ارتفاع

بعد بداية صعبة للأسبوع الذي دفع سعر بيتكوين (BTC) إلى أقل من ٧٥٠٠ يوم الأحد، ١٨ مارس، أظهر السوق مؤشرات ارتفاع اليوم، ٢٤ مارس، مع اقتراب بيتكوين من ٩٠٠٠ دولار، بزيادة ١٨ بالمئة منذ الانخفاض. ومنذ يوم الاثنين، ١٩ مارس، كانت بيتكوين تتداول على الهامش، حيث بقيت بين ٨ و٩ آلاف دولار في المتوسط.

coin360

وفي الحادي والعشرين من مارس، قال المدير التنفيذي لكل من تويتر وسكوير، جاك دورسي، إنه يرى بيتكوين بصفتها العملة - الوحيدة - المستقبلية للعالم والإنترنت، وهو على الأرجح ما أدى إلى تجاوز سعر العملة الرقمية لمستوى ٩٠٠٠ دولار في اليوم نفسه.

ومع ذلك، ففي اليوم التالي، ٢٢ مارس، تراجعت أسعار بيتكوين مرة أخرى إلى ما دون ٩ آلاف دولار، وتبعتها العملات البديلة، بعد بعض عدم اليقين المحيط ببورصة العملات الرقمية "باينانس" - التي تلقت إشعارًا من هيئة الخدمات المالية اليابانية (FSA) لكونها غير مسجلة، ثم أعلنت انتقالها إلى مالطا - بسبب الأسواق غير المستقرة.

وقد ارتفع سعر بيتكوين حاليًا إلى ما يزيد قليلًا عن ٤,٥ في المئة خلال اليوم، ليتم تداولها عند متوسط ​​٨٩٨٠ دولارًا بحلول وقت النشر.

في حين ظلت إيثريوم (ETH) دون مستوى ٦٠٠ دولار أمريكي طوال الأسبوع، بعد أن أدى الانخفاض الحاد الذي حدث في الثامن عشر من مارس إلى انخفاضها إلى أدنى مستوياته منذ عدة أشهر دون ٥٠٠ دولار. وقد استعادت إيثريوم أكثر من ١٧ في المئة منذ الانخفاض، حيث يتم تداولها حاليًا عند ٥٤٠ دولارًا، مرتفعةً بنسبة ٢,٧١ في المئة حتى وقت النشر.

كما ارتفعت ريبل (XRP) بنسبة ٣٪ تقريبًا على مدار ٢٤ ساعة متداولةً حول ٠,٦٥ دولار بحلول وقت النشر.

ومن بين أعلى عشر عملات رقمية مدرجة في "كوين ماركت كاب"، فإن أيوتا، التي تحتل المركز العاشر، هي الأعلى بنسبة ٨ في المئة على مدار ٢٤ ساعة، حيث يتم تداولها عند حوالي ١,٤٠ دولار بحلول وقت النشر.